Uncategorized

34 ألف جنيه إسترليني للفتاة الباكية في «يورو 2020»

لندن (د ب أ)

جمع مواطن بريطاني ما يقرب من 34 ألف جنيه استرليني (47 ألف دولار) بحلول اليوم، من أجل التبرع بها لفتاة كانت ترتدي قميص منتخب ألمانيا أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعرضت الفتاة لسوء المعاملة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهرت وهي تبكي خلال هزيمة ألمانيا 0-2 أمام إنجلترا بملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن، بدور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2020».

بدأ الويلزي جويل هيوز حملة التبرعات الجماعية بعد ما أسماه إساءة «مروعة للغاية» بمجرد ظهور الفتاة وهي تبكي على شاشات التلفزيون وعلى شاشات ملعب ويمبلي في المباراة التي جرت يوم الثلاثاء الماضي. وكان هدف هيوز جمع 500 جنيه إسترليني، لكن المبلغ بلغ 33600 جنيه من أكثر من 3000 متبرع بعد ظهر اليوم.

وقال هيوز: أود أن أعتقد أن والدي الفتاة الصغيرة سوف ينفقان هذا على علاج لطيف لها حتى تعرف أنه ليس كل شخص في المملكة المتحدة فظيعاً وأننا نهتم.

من جانبهما، أدان جاري لينيكر وستان كوليمور، نجما الكرة الإنجليزية السابقان، تلك الإساءة.

وأشار هيوز إلى أنه لم يكن هناك اتصال حتى الآن مع عائلة الفتاة، موضحاً أنه إذا لم يحدث ذلك، فستذهب الأموال إلى مؤسسة خيرية محددة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى