Uncategorized

140% نمواً في إيرادات «الطاقة والبنية التحتية»

دبي (وام)

قالت وزارة الطاقة والبنية التحتية إنها حققت زيادة في نمو الإيرادات الاستثمارية من الأنشطة التجارية ومشاريع الشراكة مع القطاع الخاص التي تضمنت نشاط تأجير المساحات في استراحات الطرق ونشاط الإعلانات الخارجية، حيث بلغت نسبة هذا النمو نحو 140 بالمائة منذ بداية العام الجاري 2021 وهي الفترة التي تمثل بدء مراحل التعافي من تداعيات جائحة «كورونا» والعودة التدريجية للسوق الإعلاني وانتعاش مدخلاته مقارنة بعام 2020. 
وأكد المهندس حسن محمد المنصوري وكيل الوزارة لشؤون البنية التحتية والنقل أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تستهدف توسيع نطاق الاستثمار لتشمل قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل لمواكبة رؤية القيادة الرشيدة ومستهدفات الدولة للخمسين عاماً المقبلة في دعم الاقتصاد الوطني والمساهمة الفعالة في ذلك من خلال إشراك القطاع الخاص في العملية الاستثمارية وفق رؤية واضحة وممارسات ابتكارية. 
وكشف أن الوزارة بصدد تطوير منصة إلكترونية بهدف إطلاع المستثمرين على الفرص الاستثمارية وتسهيل وتسريع إجراءات التعامل والتعاقد مع المستثمرين بما يدعم تطلعات حكومة الإمارات نحو التحول الرقمي، حيث تهدف المنصة إلى ترسيخ مكانة الوزارة كوجهة مثالية للاستثمار، وذلك من خلال التجربة الفريدة التي تقدمها وتنسجم مع التحول الرقمي لدولة الإمارات. ولفت إلى أن توجيهات معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية تستهدف تعزيز انفتاح الوزارة على القطاع الخاص والفاعلين في مجال الاستثمار لتطوير آليات عمل جديدة تحقق التطلعات ومستهدفات المستقبل. 
وقال المنصوري إن هذا النمو يأتي في سياق حرص الوزارة على تعزيز الاستثمار الأمثل في منظومة الإعلانات الخارجية، حيث طورت حلولاً مبتكرة وفاعلة للنهوض بهذا السوق الذي يشكل إحدى الدعامات الرئيسة لخطط الوزارة المستقبلية للنمو والتطوير عبر إشراك القطاع الخاص في عملية تطوير قطاعات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل، في الوقت الذي تدرس فيه إضافة آفاق ومجالات جديدة للأنشطة التجارية والاستثمارية في مختلف قطاعاتها من أجل دعم تحقيق الاستدامة المالية. 
وأشار إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية، أجرت مؤخراً دراسة استقصائية توقعت نتائجها تعافي سوق الإعلانات الخارجية وازدياد الإقبال عليه خلال الربع الرابع من العام الجاري 2021 مؤكداً استمرار وحرص الوزارة في إطلاق العديد من المبادرات الجديدة الرامية إلى تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة ومستهدفات الخمسين عاماً المقبلة وصولاً إلى تحقيق مئوية الإمارات 2071. 
وأوضح المنصوري أن دولة الإمارات قدمت منذ اليوم الأول للجائحة أنموذجاً فريداً للتخطيط المتميز أسهم في التعافي من آثار«كوفيد-19» بغرض مواصلة الانخراط في تعزيز استدامة مختلف القطاعات ذات الصلة بالوزارة عبر الحد من آثار هذه الجائحة ومواصلة الإنجازات التي تضمن الحفاظ على مكانة وريادة الدولة في التنافسية العالمية واستمرار عبورها بسلاسة واقتدار للخمسين عاماً المقبلة.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى