Uncategorized

يعتقد أنه مصاب بكورونا فيتفاجأ بمرض أخطر!

أبوظبي (الاتحاد) – أصيب شاب بريطاني ببعض الأعراض فاعتقد أنه مصاب بمرض كوفيد-19 الناجم عن العدوى بفيروس كورونا المستجد.
ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن جون ماكالوم (35 عامًا) من مقاطعة «إيست لوثيان» في اسكتلندا اتصل بالإسعاف بعد أن شعر بألم في المعدة وحمى في مايو الماضي. 
وطلب من الرجل، وهو أب لطفلين، أن يجري فحصا عن كورونا. فجاءت النتيجة سلبية.
عاد ماكالوم مطمئناً إلى منزله، لكن آلام المعدة ما فتئت أن عادت بقوة. مرة أخرى، توجه إلى المستشفى خوفًا من أن تكون تلك أعراض الزائدة الدودية.
بعد ساعات من الفحوص، في المستشفى، شخصت حالة ماكالوم بأنها ورم سرطاني في أمعائه وتم نقله إلى الجراحة في مستشفى «ويسترن» العام في مدينة إدنبرة.
على الرغم من إزالة الورم من الأمعاء إلا أنه انتشر إلى الكبد.

اقرأ أيضا… دراسة تحذر من إهمال السرطان

حاول ماكالوم الآن جمع 220 ألف جنيه إسترليني لدفع تكاليف العلاج في ألمانيا، والذي يتضمن استخدام عمليات زرع كبد من متبرعين أحياء.
وقد خضع الشاب لستة أشهر من العلاج الكيميائي لمحاولة الحد من الورم. ويأمل في أن العلاج، غير المتاح في المملكة المتحدة، يمكن أن ينقذ حياته.
يقول مكالوم «أنا شاب رياضي ليس لدي تاريخ من الإصابة بالسرطان في عائلتي، ولم أعان من أي أعراض».
ستشمل العلاج في ألمانيا عملية جراحية أولى لزرع الجانب الأيمن من كبد متبرع.
ثم سينتظر بعد ذلك بضعة أسابيع للتأكد من أن جسده لا يرفض العضو قبل أن يخضع لعملية جراحية أخرى لإزالة الجانب الأيسر من كبده.
وسيحتاج الشاب وزوجته إلى قضاء سبعة أسابيع في ألمانيا بما في ذلك الرعاية اللاحقة، وسيكلف ذلك 250 ألف يورو.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى