Uncategorized

وزير البترول: نستهدف توصيل الغاز لـ١٩ مليون وحدة سكنية خلال 3 سنوات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إننا نستهدف الوصول بعدد الوحدات المستفيدة بالغاز إلى 19 مليون وحدة خلال ثلاث سنوات.​

وأضاف «الملا» خلال لقائه أعضاء غرفة التجارة الأمريكية برئاسة طارق توفيق، الإثنين، أن «مصر تسعى لزيادة محطات التموين بالغاز الطبيعي للسيارات لتصل إلى ألف محطة بنهاية العام الحالي»، مشيرًا إلى أن «مصر كانت تعاني من عجز كبير في الميزان التجاري البترولي، وبدأ ذلك العجز في التناقص حتى سنة 2018 وتحول إلى فائض لأول مرة في العام الماضي، بلغ نحو 800 مليون دولار سنويا».​

وأوضح أن «النجاح الذي تحقق كان وراءه رؤية قيادة وإصرار حكومة وعزيمة العاملين في قطاع البترول، وتقدير المجتمع لقصة النجاح التي تمت»، مشيرًا إلى أن «مصر تحولت إلى مركز إقليمي له تقديره في قطاع الطاقة يحظى بثقة كبرى الشركات العالميةـ والتي لم توقف مشروعاتها خلال جائحة كورونا، ما جعل الاستثمار بمشاريع القطاع يصل إلى ٢٧ مليار دولار خلال الأربع سنوات الماضية».

ذكر الوزير أن اتفاقات التعاون وترسيم الحدود البحرية مع قبرص واليونان وإقامة منتدى شرق المتوسط للغاز، كل ذلك أتاح لمصر فرصا عظيمة في الاستكشافات الجديدة، وحفز كبريات الشركات العالمية إلى التقدم بعروض لمناطق بحث واستكشاف جديدة، مشيرًا إلى أن مصر قامت بالأمر نفسه مع المملكة العربية السعودية ما فتح مجالا لاستكشافات جديدة في البحر الأحمر.

وقال الملا: «إننا نستعين بأحدث التكنولوجيات في منطقة خليج السويس للاستكشاف، ونرى أنها حققت أفضل النتائج»، مشيرًا إلى أن «مصر وقعت خلال السنوات السبع الماضية نحو 99 اتفاقا جديدا في مجال الاستكشاف والتعاون البترولي».

وذكر الوزير أن مصر كانت تعاني قبل سبع سنوات من عجز في المنتجات البترولية تكلف الخزانة العامة نحو 6.3 مليار دولار وقتها، وكان لابد من إعادة تخطيط الدعم البترولي بطريقة تراعي التنمية المستدامة.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى