Uncategorized

وزير الأوقاف الجزائري: أمتنا مدعوة لتكاتف جهود إزالة التطرف




أحمد بدراوى


نشر في:
الإثنين 2 أغسطس 2021 – 4:02 م
| آخر تحديث:
الإثنين 2 أغسطس 2021 – 4:02 م

أعرب الدكتور يوسف بلمهدي وزير الشئون الدينية والأوقاف بالجزائر، عن فرحه وسروره واكتمال سعادته، بمشاركته في هذا المحفل العالمي، مضيفًا أنه برغم ظروف كورونا آثر ألا يحتجب عن المشاركة في هذا المؤتمر العالمي.

وأضاف، خلال كلمته بالمؤتمر، اليوم الاثنين: “أمتنا مدعوة أيها السادة إلى أن تتكاتف جهودها، وأن نحمل الخطاب الذي يزيل التطرف، والحروب الافتراضية ولذا فينبغي علينا أن نتكاتف في جهودنا حتى تكون الهواتف الذكية موجهة للرأي العام، كما ينبغي أيضا أن نشيع الفضيلة في مجتمعاتنا”.

واختتم كلمته بعرض تجارب الدولة الجزائرية في التعامل مع التطورات الرقمية وعلاقتها بالفتوى والفقه وتواصله مع الخبراء المتخصصين.

وانطلق الاثنين، مؤتمر دار الإفتاء السادس، بعنوان “مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي تحديات التطوير وآليات التعاون”، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتنظمه الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

ويشهد مؤتمر الإفتاء عدة جلسات على مدار يومَي المؤتمر، يشارك فيها كبار رجال الدولة، وعدد من العلماء الأجلاء والمفتين من مختلف دول العالم، وعدد من العلماء الأجلاء والمفتين من مختلف دول العالم، ووفود من 85 دولة.

ويتزامن المؤتمر مع انتهاء فترة المفتي الحالي الدكتور شوقي علام في 12 أغسطس.

وفي 24 فبراير الماضي، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، القرار الجمهوري رقم 62 لسنة 2021، بتجديد تعيين الدكتور شوقي علام، مفتيا لجمهورية مصر العربية حتى 12 أغسطس، وهو تاريخ بلوغه السن القانونية المقررة لترك الخدمة.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى