Uncategorized

وزيرة الثقافة تنعى الموسيقار الكبير جمال سلامة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نعت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة وجميع الفنانين والعاملين بدار الأوبرا المصرية وأعضاء هيئة التدريس بأكاديمية الفنون، الموسيقار الكبير جمال سلامة الذي غيّبه الموت اليوم الجمعة.

توفي جمال سلامة عن عمر يناهز 76 عامًا، وقالت إن ميدان الإبداع العربى فقد فارسا نبيلا وعبقرية موسيقية وأحد الأيقونات الفنية الذى نجح خلال مسيرته في خلق شكلا مميزا لمؤلفات ستبقى خالدة في الذاكرة والوجدان، وأشارت إلى أن قدراته المتفردة منحته القدرة على صناعة نجوم كان لهم بصمة بارزة في عالم الفن، وقدمت العزاء لأسرته وأصدقائه ومحبيه داعية الله أن يتغمد الفقيد برحمته.

يذكر أن الموسيقار جمال سلامة من مواليد الإسكندرية 5 أكتوبر 1945.‏ نشأ في عائلة فنية، فوالده حافظ أحمد سلامة كان مؤلفًا للموسيقى السيمفونية، وكان أخوه ملحنًا وعازفًا لآلة الأكورديون بفرقة سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وباقي عائلته الفنية كانوا يعملون بالمجال الفني، درس الموسيقى منذ الصغر وتخصص في آلة البيانو ثم التأليف الموسيقى في كونسرفتوار القاهرة بأكاديمية الفنون على يدى نخبة ممتازة من أفضل الأساتذة المصريين والأجانب، كما درس في كونسرفتوار تشايكوفسكي بموسكو، وحاز منها على أعلى شهادة في التأليف الموسيقي المعادلة لدرجة الدكتوراه. ‏ ‏

حصل على دبلوم المعهد القومي العالي للموسيقى من كونسرفتوار القاهرة ‏وعمل عضو هيئة تدريس كونسرفتوار القاهرة بأكاديمية الفنون، كما شغل عضوية لجنة الموسيقى بالمجلس الأعلى للثقافة، وتولى قيادة الفرقة القومية للفنون الشعبية، كرمته وزارة الثقافة في مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في نوفمبر الماضى.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى