Uncategorized

نقص الرقائق يدفع مايكروسوفت لحل ثوري لمنصات ألعابها

قالت شركة مايكروسوفت إن وحدة ألعاب Xbox التابعة لها تعمل على أجهزة جديدة وتتعامل مع صانعي أجهزة التلفزيون التي ستتيح للأشخاص ممارسة الألعاب وتجربة أجهزة Xbox دون الحاجة إلى شراء كونسول الألعاب المستقل.

وقالت مايكروسوفت إن الفكرة ستكون تضمين تجربة Xbox مباشرة في تلفزيون متصل بالإنترنت دون الحاجة إلى أي شيء آخر باستثناء وحدة التحكم في ألعاب الفيديو. وفي الوقت نفسه، يقوم Xbox أيضاً ببناء أجهزة البث لتمكين خدمات الألعاب السحابية على أي تلفزيون أو شاشة.

يأتي أحدث أجهزة Xbox من مايكروسوفت، التي تم إصدارها في الخريف الماضي، ولا تزال تعاني من نقص في المعروض وسط نقص في الرقائق الذي يقيد الصناعات من التكنولوجيا إلى السيارات، وقالت مايكروسوفت إنها تتوقع أن تستمر في الشعور بالضغط في الأشهر المقبلة، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، ساتيا ناديلا في فيديو أصدرته الشركة يوم الخميس: “تعتبر الألعاب السحابية تجربة رائعة حقاً”. “إنها حقاً طريقة سريعة وسهلة للدخول في اللعب”، فيما رفضت مايكروسوفت تقديم مزيد من التفاصيل حول الأجهزة أو الشراكات المخطط لها.

وفي الوقت الذي تحاول فيه الشركة تسهيل تدفق الإيرادات وتعزيزه من خلال جذب المزيد من العملاء إلى اشتراكات ألعاب الفيديو التي توفر الوصول إلى مئات العناوين والألعاب السحابية، قالت مايكروسوفت إن المشتركين في هذه الخدمات يشترون المزيد من المحتوى إلى جانب الرسوم الشهرية.

وفي أغسطس، قالت نائبة رئيس Xbox، سارة بوند، إن المشتركين في خدمة Game Pass من Xbox ينفقون 20% أكثر على الألعاب الإضافية والمحتوى القابل للتنزيل.

وقالت مايكروسوفت في إيجاز ومنشورات مدونة تمت مشاركتها مع المراسلين قبل عرض ألعاب الفيديو E3 الأسبوع المقبل، ارتفع هذا الرقم الآن إلى 50%.

وفي مقابلة، قالت بوند إن الزيادة ترجع على الأرجح إلى تحسين جودة العرض وزيادة معرفة العملاء به.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى