Uncategorized

نصف مليون إصابة في يوم واحد.. “هذا ليس وباءً يتباطأ”

قالت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية إن إصابات فيروس كورونا آخذة في الارتفاع في معظم مناطق العالم مع انتشار متغير دلتا، وهو دليل واضح على أن الوباء لم يتضاءل.

وأشارت سمية سواميناثان في مقابلة مع تلفزيون “بلومبرغ”، إلى أنه في حين أن مستويات التطعيم في بعض البلدان تقلل الحالات الشديدة ودخول المستشفيات، تواجه أجزاء كبيرة من العالم نقصًا في الأكسجين وفي أسرة المستشفيات وتعاني معدل وفيات أعلى.

وقالت سواميناثان أيضاً: “في الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم الإبلاغ عن ما يقرب من 500000 حالة جديدة وحوالي 9300 حالة وفاة.. هذا ليس وباءً يتباطأ”.

وأضافت أن الحالات ترتفع في خمس مناطق من أصل 6 تابعة لمنظمة الصحة العالمية، كما قفزت معدلات الوفيات في إفريقيا بنسبة 30% إلى 40% في أسبوعين. والسبب الرئيسي للزيادات هو متغير دلتا سريع الانتشار، والتطعيم البطيء على مستوى العالم، وتخفيف تدابير السلامة مثل إزالة الأقنعة وقواعد التباعد الجسدي.

وحثت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع الحكومات على توخي الحذر عند إعادة فتح الاقتصادات، حتى لا تعرض المكاسب التي تحققت للخطر.

وفي إنجلترا، من المقرر إزالة القيود القانونية المتبقية في 19 يوليو، وستصبح تدابير مثل ارتداء الأقنعة اختيارًا شخصيًا. كما خففت الولايات المتحدة وجزء كبير من أوروبا القيود مع انخفاض الحالات.

من جانبه، قال مايك رايان، رئيس برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، في إفادة إعلامية يوم الأربعاء: “فكرة أن الجميع محميون وأن كل شيء يعود إلى طبيعته هو افتراض خطير للغاية في الوقت الحالي في أي مكان في العالم”.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى