Uncategorized

نصرالله: تشكيل الحكومة يضع الأزمة في لبنان على طريق الحل

أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، أن تشكيل حكومة جديدة في لبنان هو المدخل الطبيعي لوضع الأزمة اللبنانية على طريق الحل.

وقال نصرالله، في كلمة له عصر اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”، “إن تشكيل حكومة جديدة هو المدخل الطبيعي لمواجهة عوارض الأزمة الاقتصادية والمالية ووضع هذه الأزمة على طريق الحل”.

وحذّر من تعدد الأزمات التي تلاحق اللبنانيين ومن بينها أزمة الشح في المحروقات، مشدّداً على أن “العرض الإيراني لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً”.

وأضاف “إذا بقيت الدولة على تقاعسها سنذهب إلى إيران ونفاوض الحكومة الإيرانية ونشتري بواخر بنزين ومازوت ونأتي بها إلى ميناء بيروت ولتمنع الدولة إدخالها إلى لبنان”.

ودعا لتخفيف معاناة اللبنانيين، موضحا أن “البطاقة التمويلية إذا أقرت لن تحلّ مشكلة كبيرة لكنها ستساهم في تخفيف معاناة 750 ألف عائلة، ونحن نؤيد مشروع البطاقة التمويلية وندعو مجلس النواب إلى إقرارها في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف “الحكومة الجديدة إن شُكّلت، برنامجها معروف من الآن، فلا حلّ لديها إلا صندوق النقد الدولي وأول شروطه رفع الدعم”.

وعن ما يتم الحديث عنه منذ أسابيع عن مخاطر تأجيل الانتخابات النيابية وعدم إجرائها في موعدها، قال نصرالله: “نحن بالنسبة لنا لم يخطر ببالنا تأجيل الانتخابات النيابية ولم نناقش هذا الأمر مع أحد من حلفائنا ولم يذكر أحد شي من هذا القبيل”.

وشدد نصرالله، على رفض الانتخابات المبكرة، معتبراً أن اللجوء إليها “مضيعة للوقت لأن المشهد السياسي لن يتغير، والقوى السياسية بدل أن تتحدث عن انتخابات نيابية مبكرة فلتتفضل وتشكل حكومة”.

وعن الوضع في القدس رأى نصرالله “نحن نعمل بجد على أن نصل إلى معادلة أن الاعتداء على القدس يعني حرباً إقليمية”، مشددا على أن “القدس والمسجد الأقصى مسؤولية الأمة كلها”.

وعن الحرب اليمنية، أشار نصرالله إلى أنه “منذ اليوم الأول آمنا بقدرة الشعب اليمني على الصمود رغم كل مصادر العدوان وآمنا بقدرته على الانتصار، نحن آمنا بأن هذا الانتصار آت لا محال”.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى