Uncategorized

«منتدى النمو الاقتصادي» يحدد ركائز دبي الاقتصادية

دبي (الاتحاد)

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي، بدعم من مركز دبي التجاري العالمي «منتدى النمو الاقتصادي» بحضور كل من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ومعالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، وحمد بو عميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي. 
يأتي المنتدى ترجمةً عملية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرامية إلى خفض تكلفة تأسيس الأعمال في دبي بنسبة 30% خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وقد استقطب المنتدى نحو 500 مشارك يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية، والهيئات بما فيها الوزارات والجهات الحكومية، وقادة الأعمال، والشركات متعددة الجنسيات العاملة في دبي .
وبالتزامن مع انعقاد ورش العمل، تطرق كل من معالي ريم الهاشمي، ومعالي عمر سلطان العلماء، في كلمتهم الافتتاحية إلى الجوانب الاقتصادية التي من المتوقع أن يكون لها دور محوري في تحقيق النمو الاقتصادي للإمارة على المدى المنظور والبعيد.
وسلطت معالي ريم الهاشمي في كلمتها الضوء على تفاصيل جديدة تتعلق بأهم المميزات والفوائد التي يمكن لقطاع الأعمال الاستفادة منها خلال إكسبو دبي 2020، والدور المتوقع لهذا الحدث العالمي في تسريع تعافي الاقتصاد المحلي في مرحلة ما بعد كوفيد-19 وجذب أنظار العالم واهتمامه إلى دبي.
وقالت معاليها: «تم تصميم برنامج إكسبو للأعمال للمساعدة في إيجاد منصة تلاقي للشركات من مختلف أنحاء العالم، وتمكينهم من التعرف على الفرص المتاحة التي تتيح النمو لأعمالهم». 
وأثنى معالي عمر بن سلطان العلماء على دور مجتمع الأعمال المحلي في دبي ومساهمته على مدى أعوام طويلة في رفد اقتصاد الإمارة ومساعدته على تجاوز مختلف التحديات. وتطرق  إلى رؤية الإمارات للمستقبل والتي تركز على الاقتصاد الرقمي من خلال سياسات ومبادرات جديدة.  

 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى