Uncategorized

مفتي كوسوفا: كورونا آثاره كبيرة على المجالات الاقتصادية والصحية والدينية

وأضاف، خلال المؤتمر العالمي السادس لدار الإفتاء المصرية، أن فيروس كورونا مخلوق من مخلوقات الله التي لا ترى وينتقل سريعًا، وهذا الفيروس يبلور عظمة الله عز وجل في خلقه ولا مفر منه فكما قال الفاروق عمر “الفرار من قدر الله إلى قدر الله”.

وثمّن مفتي كوسوفا، دور الأزهر والإفتاء والأوقاف المصرية في التصدي للأفكار الشاذة والمتطرفة التي تؤدي إلى الانحراف والتطرف والإرهاب والإلحاد.

ولفت النظر إلى أن تخصيص وقت للرد على تساؤلات الناس والرد على الشبهات هو من الدعوة إلى الله.

واختتم مفتي كوسوفا كلمته، مطالبا بعدم ترك الناس لصفحات التواصل الاجتماعي، وتوعيتهم حتى لا ينزلقوا بسبب بعض المحتويات المنحرفة.

وانطلق أمس الاثنين، مؤتمر دار الإفتاء السادس بعنوان “مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي تحديات التطوير وآليات التعاون”، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتنظمه الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

وشهد مؤتمر الإفتاء عدة جلسات على مدار يومَي المؤتمر، يشارك فيها كبار رجال الدولة، وعدد من العلماء الأجلاء والمفتين من مختلف دول العالم، وعدد من العلماء الأجلاء والمفتين من مختلف دول العالم، ووفود من 85 دولة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى