Uncategorized

معهد الفلك: مصر لم ولن تدخل حزام الزلازل.. والتوسع العمراني سبب الشعور بتزايد الهزات الأرضية




أحمد علاء


نشر في:
الخميس 1 يوليه 2021 – 8:07 م
| آخر تحديث:
الخميس 1 يوليه 2021 – 8:08 م

قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، إن مصر لم ولن تدخل حزام الزلازل، مؤكدًا أن هذه الأحزمة معروفة على مستوى العالم، ومصر ليست من بين هذه المناطق.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «حوار الخميس» على شاشة «الحدث اليوم»، مساء الخميس، أن الدولة ممثلة في وزارتي المالية والتعليم العالي، حرصت على تحديث أجهزة المعهد طبقًا للتمويل المتاح، مشددًا على أن الأجهزة الموجودة لديها قدر من الحساسية بما يمكنها من رصد جميع الزلازل.

وأشار إلى المعهد لم يكن يصدر بيانات للزلازل التي تقل قوتها عن 3.5 درجة على مقياس ريختر، لكنه أوضح أن عددًا من الأماكن المعرضة لحدوث زلازل مثل شرق القاهرة أو جنوب دهشور والفيوم وغرب الجيزة “أكتوبر”، شهدت توسعًا عمرانيًّا فأصبحت الأماكن التي كانت تشهد حدوث زلازل لها كثافة سكانية، وبالتالي يشعر السكان بالزلازل التي تقل قوتها عن 3.5 درجة، وذلك في معرض إجابته على سؤاله عن سبب تزايد أعداد الهزات الأرضية التي تضرب البلاد خلال السنوات الأخيرة.

وكان معهد الفلك قد أعلن أمس الأربعاء، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد، سجلت هزة أرضية على بعد 30 كيلو مترًا، جنوب غرب حلوان بقوة 3.3 درجة على مقياس ريختر على عمق 23 كيلو مترًا، وحدث ذلك في تمام الثامنة صباحًا و11 دقيقة.

وأكد المعهد أنه لم يرد ما يفيد الشعور بالهزة الأرضية، وعدم تسجيل أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى