Uncategorized

مصر.. حبس زوج “إسراء عماد” واستدعاء والدته للتحقيق

أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم الثلاثاء، بحبس زوج اعتدى على زوجته في الإسكندرية، وضبط وإحضار شقيقه ووالدته.

وفي التفاصيل، تلقت النيابة العامة بلاغاً من سيدة تدعى إسراء عماد يوم 26 مارس الجاري يفيد باعتداء زوجها عليها بالضرب والسب وإحداث إصابات بمناطق متفرقة من جسدها بمطواة على إثر خلافات زوجية بينهما. وقد تم تداول هذه الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي ونُشرت صور لما أصاب المجني عليها من جروح، وسط مطالبات كثيرة بالتحقيق في الواقعة.

وقالت إسراء للنيابة، التي زارتها في المستشفى، إن زوجها اعتدى عليها بمطواة بسبب ما بينهما من خلافات زوجية، ثم حملها إلى سيارة واتصل بشقيقه لاستدعائه، فحضر برفقة رجل آخر.

سمعت إسراء تحاور الرجال الـ3، حيث وجه شقيق زوجها لوماً لأخيه بسبب تعديه على زوجته، ثم تحاورا حول “كيفية التخلص” من الضحية و”نجاة الزوج مما فعل”، بحسب شهادة الضحية أمام النيابة. آنذاك، توعد الزوج إسراء باستمرار الاعتداء عليها لإرهابها حتى لا تُبلغ عنه، ثم اتصل بوالدته فسمعت إسراء تحاورهما وتحريض الأم ابنها على إلقاء المجني عليها في البحر. عندها استجدت إسراء زوجها لإسعافها، فساومها مقابل ذلك على عدم الإبلاغ عنه، وعند موافقتها على الأمر، نقلها إلى المستشفى. وقد أكدت المجني عليها في شهادتها على اعتداء زوجها عليها بتحريض من شقيقه ووالدته.

وأكدت تحريات الشرطة حول الواقعة صحة اعتداء زوج المبلغة عليها بالمطواة عليها، لذا أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره. وباستجوابه، أنكر الزوج ما نُسب إليه من شروعه في محاولة قتل زوجته، وأقر باعتدائه عليها بسكينٍ لما بينهما من خلافات، دون أن يقصد قتلها.

هذا وقد أمرت النيابة العامة بحبس المتهم أربعة أيام احتياطيًاً على ذمة التحقيقات وضبط وإحضار شقيقه ووالدته لاستجوابهما، وضبط السيارة التي نُقلت فيها المجني عليها إلى المستشفى لمعاينتها وتم تكليف “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية” برفع ما قد يكون بها من آثار.

كما استدعت النيابة شهودا على الواقعة لسماع أقوالهم، وكلفت الشرطة بالبحث عن آلات مراقبة بمحل الواقعة وفحصها لبيان مدى تصويرها الجريمة، وإجراء التحريات حول قصد المتهم من اعتدائه على زوجته ودور شقيقه ووالدته في الواقعة.

كما ندبت الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها لبيان ما بها من إصابات ومدى تخلف عاهة مستديمة عنها، وجارٍ استكمال التحقيقات.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى