Uncategorized

مدرب هولندا يشرح سبب عدم استدعاء «بديل المصاب»!

أمستردام (رويترز)

قال فرانك دي بور مدرب منتخب هولندا لكرة القدم أمس: إن استدعاء أي لاعب جديد لتشكيلة الفريق الوطني قبل وقت قصير جداً من بطولة أوروبا سيؤثر على استقرار الفريق وذلك في محاولة لتفسير القرار المفاجئ بعدم تعويض اللاعب المصاب دوني فان دي بيك.

وأضاف في بيان نشره الاتحاد الهولندي للعبة بعدما عبرت وسائل إعلام عن دهشتها لهذا القرار: انضمام أي عنصر جديد إلى التشكيلة في هذه المرحلة من استعداداتنا لا يعتبر قراراً صائباً، الاستعدادات بدأت بالفعل قبل أسبوعين ولذا أعارض انضمام أي لاعب جديد، ولدينا أيضا ما يكفي من لاعبي خط الوسط في التشكيلة لتعويض هذه الضربة القوية، بالطبع قد أغير رأيي في بعض الأحيان لكني أفضل ترك التشكيلة كما هي في الوقت الراهن.

واستبعد فان دي بيك (24 عاماً) في وقت سابق اليوم، بسبب إصابة لم يكشف عنها لتتقلص تشكيلة هولندا إلى 25 لاعباً رغم أن البطولة تسمح بوجود 26 لاعباً. وأضاف دي بور: من المؤسف دائماً استبعاد أي لاعب بسبب الإصابة.

لكن مدرب هولندا حصل على بعض الأنباء الطيبة بعودة ماتيس دي ليخت إلى التدريبات اليوم. واشتكى قلب الدفاع البالغ عمره 21 عاماً من مشكلة في أعلى الفخذ وغاب عن مباراة جورجيا الودية يوم الأحد وتدرب بمفرده يوم الاثنين، والآن أمامه عدة أيام قليلة لاستعادة لياقته قبل أن تستهل هولندا مشوارها أمام أوكرانيا في بطولة أوروبا يوم الأحد المقبل في أمستردام.
 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى