Uncategorized

مجمع القرآن الكريم بالشارقة يحتفل بتحقيق السند العراقي

الشارقة (الاتحاد)

احتفل مجمع القرآن الكريم بالشارقة، بتحقيق وتنقيح وضبط الإجازة العراقية في القراءات السبع وسندها المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، والذي تحقق بعد 6 أشهر من العمل الدؤوب بجهود فريق من 18 باحثاً متخصصاً من دول متعددة، الذين عكفوا على تحقيق وتنقيح وضبط الإجازة العراقية.
وكان هذا الإسناد النفيس قد عانى مجموعة من الإشكالات العلمية التي أخفق الباحثون لعقود من الزمن في حلها، وقد قام فريق الباحثين باستقصاء وجمع عدد كبير من المخطوطات النادرة الأصلية للإجازات الإقرائية لبلاد الرافدين، كما عمل الفريق على مقابلة هذه المخطوطات وضبطها وتدقيقها وتحليلها ورصد الفروقات بينها ودراسة جميع الإشكالات العلمية ومعالجتها بشكل علمي رصين، حتى خرجت بإسناد صحيح متصل محقق مهذب.
وبهذه المناسبة أقام مجمع القرآن الكريم بالشارقة حفلاً افتتح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بالطريقة العراقية تلاها القارئ الشيخ عبدالرزاق الدليمي. ثم ألقى الأمين العام للمجمع الشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر كلمة قال فيها «إن المجمع يسعى بِهَذَا العَمَلِ الْجَلِيل الْمُبَارَك إلَى تَحْقِيقِ الرُّؤْيَة السَّدِيدَةِ لِحَضْرَة صَاحِب السُّمُوّ الشَّيْخ الدكتور سُلْطَان بْنُ مُحَمَّدٍ القاسمي عُضْوَ الْمَجْلِس الْأَعْلَى حَاكمَ الشارقة، وَالرَّئِيسَ الْأَعْلَى لمجمعِ القرآنِ لِلارْتقَاء بِالْإِنْسَان وَرَبطِه بِكِتَابِ اللَّهِ عز وجل، حَتَّى يُصْبِحَ القرآنُ حَيَاة قَلْبِه وَنَورَ بَصَرِه وَهِدَايَةَ طَرِيقِه، ولِيَكُونَ الْـمَجْمَعُ بِهَذَا الْعَمَلِ الْـمُبَارَكِ قَدْ نَصَحَ لِلْأُمَّةِ فِي دِينِهَا وَقُرْآنِهَا، وَأَدَّى جُزْءًا مِنْ رِسَالتِهِ السَّامِيَةِ الَّتِي أُنْشِئَ لِأَجْلِهَا، وَأَدَّى فَرْضَ الْكِفَايَةِ، وَرَفَعَ الْحَرَجَ عَنْ أَفْرَادِ الْأُمَّةِ وَجَمَاعَاتِهَا وقد حقق بعضاً من الأهداف العليا التي أنشئ من أجلها».
كما استمع الحفل إلى كلمة مسند العراق الشيخ الدكتور أكرم عبدالوهاب الملا يوسف الذي وجه الشكر والثناء لصاحب السمو حاكم الشارقة، لرعايته ودعمه مثل هذه الإنجازات العلمية الرصينة.
واستمع الحفل بعدها إلى كلمة لجنة الباحثين التي ألقاها الشيخ الدكتور صلاح ساير العبيدي، وإلى كلمة مشيخة المقارئ العراقية والتي ألقاها الشيخ الدكتور قاسم الخزرجي، وكلمة المركز العراقي للقرآن الكريم والتي ألقاها الشيخ الدكتور فتحي الزبيدي.
ثم قام الباحث الشيخ الدكتور خالد عزيز بتلاوة السند المحقق كاملاً إلى حضرة النبي صلى الله عليه وسلم.
وفي نهاية الحفل قامت إدارة مجمع القرآن الكريم بالشارقة بإهداء هذا الإسناد إلى مشيخة المقارئ العراقية والمركز العراقي للإقراء، ليكون مرجعاً معتمداً للقراء في بلاد الرافدين.
حضر الحفل عمر علي الشامسي مدير عام مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة، وممثل عن مشيخة المقارئ العراقية، وممثل عن المركز العراقي للقرآن الكريم، وعدد من العلماء الذين شاركوا في التحقيق، ونخبة من علماء القراءات الأجلاء من مجمع القرآن الكريم ودائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة وكلية القرآن الكريم بالجامعة القاسمية وكلية الشريعة بجامعة الشارقة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى