Uncategorized

مبابي وسان جيرمان.. «الطريق مسدود»!

أنور إبراهيم (القاهرة)

رفض النجم الدولي الفرنسي الشاب كليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان، العرض الأخير الذي قدمه له النادي الباريسي، إذ ذكرت صحيفة «ليكيب» إن بطل العالم المتوج في مونديال روسيا، لا ينوي حتى الآن تمديد عقده، مشيرة إلى إنه على استعداد أن يلعب مع سان جيرمان الموسم المتبقي من عقده الذي ينتهي في صيف 2022، ولكن من دون أن يوقع عقداً جديداً.

وأضافت الصحيفة إن المشكلة تكمن في إن النادي الباريسي لا يريد أن يخاطر بفقدان اللاعب مجاناً في الصيف المقبل، وإذا لم يقرر بيعه هذا الصيف، ولم يغير مبابي رأيه ، فإنه سيرحل مجاناً بالفعل في نهاية الموسم المقبل. وأوضحت الصحيفة إن مسألة تجديد عقد مبابي تكتنفها الكثير من التعقيدات، نظراً لرفض اللاعب التجديد حتى الآن.

وفي المقابل كشفت صحيفة لوباريزيان النقاب عن الأسباب التي دفعت مبابي إلى عدم الاستجابة لإدارة سان جيرمان فيما يتعلق بتجديد العقد، وقالت إن مبابي أصيب بخيبة أمل أكثر من مرة، مما كان يسمعه خلال بحث ملف التجديد له، كما إنه مازال يتساءل عن حقيقة المشروع الرياضي لسان جيرمان.

وأكدت الصحيفة أن مبابي طلب أيضاً إبرام تعاقدات طموحة في «الميركاتو» الصيفي القادم كضمانة لتجديد عقده، وهناك سبب آخر يتعلق بعلاقة مبابي مع البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي للنادي، والتي وصلت إلى طريق مسدود، ولم يعد ليوناردو مسؤولاً عن ملف التفاوض مع مبابي.

وهناك سبب أخير- والكلام لصحيفة لوباريزيان – وهو أن مبابي لم تعجبه التصريحات التي أدلى بها ناصر الخليفي رئيس النادي في بداية شهر يونيو الماضي، والتي قال فيها إن مبابي لن يباع ولن يرحل مجاناً وإنه سيبقى في باريس ولن يباع أبداً، وهي التصريحات التي أزعجت مبابي، وبدت وكأنها تهديد للاعب.

واختتمت الصحيفة تقريرها بقولها إن الفرصة مازالت قائمة أمام الطرفين للوصول إلى حل واتخاذ قرار نهائي، وإن كان مرور الوقت ليس في مصلحة النادي الباريسي على الإطلاق.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى