Uncategorized

“ماما دهب” بائعة بتقاليد غريبة في وسط القاهرة

عبد الله أبوضيف (القاهرة)
تصدرت امرأة مصرية لقبها الشباب بـ”ماما دهب” موقع “تويتر” بعد تداول بعض مقاطع الفيديو لها وهي تقدم النصائح للفتيات والشباب أثناء تناولهم الطعام في مطعمها الصغير بمنطقة وسط القاهرة.
تعود قصة منال غريب أو “ماما دهب” إلى أكثر من عشرين عامًا، حيث تخرجت في كلية التجارة وتسلمت العمل في مطعم والدتها،. ومنذ ذلك الحين، وهي أم لكل زبائنها فاكتفت بهم عن الحياة التقليدية. فلم تتزوج، ولم تكن يومًا أمًا طبيعية.
طيلة هذه المدة الطويلة لم تحاول تطوير هذا المطعم الصغير أو إضافة بعض التحسينات إليه، هي نفس الأسعار لا تتغير، أغلى وجبة يمكن تناولها تقدر بخمسة جنيهات فقط. ولا يحتوي المكان البسيط أي نوع من أنواع المقبلات البسيطة لعدم قدرتها على شرائها كما صرحت بنفسها، فقط تعتمد على جودة الطعام الذي تقدمه دون أي إضافات.
فالوجبات لا تأتي مع المقبلات حتى البسيط منها مثل الطحينة أو الكاتشاب كما هو الحال في المطاعم البسيطة.
وقد أعلنت خلال حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” أنها لا تمتلك ثمن المقبلات وإن امتلكته لن تكون قادرة على إضافته على الوجبات حتى لا يزيد سعرها على الطلاب والشباب من زبائنها البسطاء.
بعد تداول مقطع فيديو تنصح فيه “ماما دهب” الفتيات بالالتزام بالصوت الهادئ وعدم الإفراط في الضحك، تعرضت لعاصفة من الانتقادات التي كانت لاذعة في بعض الأحيان وساخرة في أخرى. وأعربت منال عن حزنها الشديد من السخرية التي طالتها.
وأكدت أنها أخذت عهدًا عل نفسها أمام الله أن تكون أمًا حقيقية لهؤلاء الفتيات وأن تحافظ عليهن وتعاملهن كأمانة حتى وإن لم تتجاوز فترة قضائهن في المطعم الساعة الواحدة، فهي تحبهن وتكن لهن مشاعر الأمومة الحقيقة، وهذه المشاعر الصادقة هي ما يدفعها لنصح الشباب والفتيات والحفاظ على أخلاقهم، حتى وإن اعتبر البعض على مواقع التواصل الاجتماعي أن هذا الأمر ليس من حقها.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى