Uncategorized

كوفيد 25»: معضلة الخيال العلمي في الدراما العربية

يحرص يوسف الشريف على تقديم أفكار جديدة في أعماله الفنية الدرامية سنويا، حيث قدم في رمضان العام الماضي مسلسل «النهاية» والذي أثار حالة من الجدل، حيث اعتمد على فكرة جديدة في الدراما المصرية، وهي الخيال العلمي، ويكرر تجربته هذا العام في مسلسل «كوفيد 25» الذي بدأ عرضه في النصف الثاني من رمضان.
ويرصد العمل التطورات والتغيرات التي حدثت في العالم نتيجة أحد الأوبئة، لمحاكاة ما يحدث حاليا في العالم بسبب فيروس كورونا، وتدور أحداث المسلسل حول انتشار وباء خطير في البلاد، يسبب جنوناً ونوبات عصبية لكل من يصاب به، دون التمكن من الوصول إلى معلومات كاملة عن المرض، ويركز المسلسل على دور الأطباء وأطقم التمريض في مواجهة ذلك الوباء الغامض.
وفور عرض الحلقة الأولى، تصدر اسم «كوفيد 25» كعمل متميز وجديد على الدراما، وفي الحلقات القادمة يتم تطوير الفكرة وتقديمهما بشكل اكثر نضجا للمشاهدين، حتى يستطيعوا استيعاب هذه النوعية الجديدة التي تجذب جمهورا عريضا خاصة الشباب لأن فيها ابداع وخيال، وتجعل الفنان والمشاهدين يفكرون في الأحداث ولا يكون مجرد مشاهدة فقط.
وتصدر يوسف الشريف و«كوفيد 25» الهاشتاجات الأكثر تداولا وجاء بالمركز الأول «تريند»، واحتفي رواد تويتر بنجاح الحلقة الأولى، وقال أحد المغردين: «يوسف الشريف السنة دي ساب كل واحد يعمل اللي هو عاوزه.. وجه في نص رمضان قش كل حاجة.. معلم وعالمي وشابوه يوسف الشريف فعلا».
وقالت أخرى: «كالعادة طبعا وكما هو متوقع مسلسل جامد جدا، أحداثه مشوقة حلقته قصيرة ونبدأ بأول شابووووه يا عالمي»، وغرد أحدهم: «موسم الشابوه يعني شابوه ليوسف الشريف، وشابوه لإنجي علاء، بجد رائعين جدا هما الاتنين، وبيقدمو لنا إبداع وعظمة جدا، أداء محترف بشكل مختلف حاجة فوق التوقعات العظمة السنة دي معدية، شابوه يوسف الشريف، يوسف الشريف في حتة تانية لوحده خارج المنافسة تماما، أنا شايف إننا ممكن نكتفي بمسلسل كوفيد- 25، ونقفل على كدة، وكل سنة وأنتم طيبين وعيد سعيد، عظمة على عظمة ومن أول لحظة». وتوالت التعليقات: «مسلسل يوسف الشريف كوفيد 25 الحلقة 1 التريند الأول على مصر، عشان المسلسل أحداثه سنة 2025، جابوا أيفون بخمس كاميرات، لا ده شابوه يوسف الشريف بقى، مسلسل كوفيد 25، بيتعرض مع بداية الموجة الثالثة من كورونا، كوفيد 25 إبداع، متحمسة اتعرف على شخصية ياسين أكثر، حاجة عظمة، وخدلك هنا واحدة شابوه يوسف الشريف».
وسرعان ما احتل المسلسل صدارة محركات البحث، حيث أصبح محل اهتمام الكثير من المشاهدين، وسط إشادات واسعة بأداء الشريف المتميز.
ومن جانبها قالت إنجى علاء مؤلفة العمل، إن موضوع المسلسل مركب، ويتحدث عن فيروس متطور، وكان به ضغط شديد، لأن الحلقات 15 حلقة فقط، الأمر الذي احتاج إلى حبكة درامية، فالأحداث متسارعة، وطبيعة المسلسل شاقة، والشخصيات مركبة، ويتضمن المعاناة من الفيروس المتطور الخيالي.
وقد بدأت الحلقة الأولى من «كوفيد 25»، بظهور حالات غريبة أعراض خلل في الأعصاب وسط ذهول في جميع أنحاء العالم، ثم يظهر د.ياسين (يوسف الشريف) الذي نكتشف أنه طبيب سابق و«يوتيوبر» حاليا، وهو يتحدث مباشر عن أعراض الفيروس الجديد منتشر في العالم.
وأثناء تسجيله الفيديو يظهر خلفه شخص يحاول الغرق في البحر، ثم تظهر امرأة تستغيث فيحاول متابعو الفيديو التنبيه لما يحدث خلفه فيجري مسرعا وينقذه من الغرق وبعد عودته يشكك المتابعون فيما حدث ويتهمونه أنه مفبرك، فينفعل ويغلق الفيديو. وعند عودته تحاول «راندا البحيري» الاطمئنان على ما حدث فيحكيه لها ويلاحظ أن زوجها يجلس ويردد نفس الكلام فلا يهتم بالأمر وينصرف.
وفي مشهد آخر يجتمع أطباء لمناقشة حالة في المستشفي تعاني من خلل في الأعصاب ويقترح «أمير صلاح الدين» أن يتواصلوا مع دكتور ياسين، ولكن «إدوارد» يعترض لأنه فشل في علاج ابنه من كوفيد 19، ولكن يتواصل ياسين مع «أمير صلاح الدين» ويتفق معه أنه قادم للمستشفى ليرى الحالة.
تذهب نهال «أيتن عامر» لطليقها ياسين المصرى «يوسف الشريف»، وتطلب أن يستضيف ابنتهما لأنها مضطرة للسفر فيعتذر لها بسبب موعد في المستشفى ويشرح لها عن الفيروس الجديد فتوبخه، وتخرج بابنتها وتودعها وتقول لها إن والدها سيذهب بها للبحر ليلعبا سويا، ويتركها عند جارته ويذهب للمعمل الذي كان يعمل فيه من قبل وتقابله شروق «إيناس كمال»، وتخبره أن الشركة تصنع لقاحا للفيروس الذي كان يتحدث عنه وتصدر اللقاح للخارج. وعندما يصل «الشريف» للمستشفي يجد أن المريض الذي أتى من أجله قد مات، وكتشف أن الممرضة هى من قامت بذلك عن طريق حقنة بطريقة متكررة، وقد نقلت إليها العدوى، ويبدأ يفكر كيف تنتقل عدوى في هذا الفيروس.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى