Uncategorized

في الذكري الـ 57 على رحيله: شاهد مقتنيات عباس محمود العقاد في أسوان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمر اليوم الذكرى 57 على رحيل عملاق الأدب العربى الأديب الكبير عباس محمود العقاد، والذى توفي في 12 مارس 1964 بعد مسيرة طويلة، خاض خلالها صاحب العبقريات العديد من المعارك الأدبية وصنع لنفسه مدرسة وموسوعة ثقافية خاصة من الشعر والأدب والفلسفة تشهد عليها عشرات المؤلفات التي تركها بعد رحيله لتثري الثقافة العربية والعالمية بما تحويه من تراث ثقافي جعلت منه أحد أهم الكتاب والمفكرين في الأدب العربي على مر التاريخ.

ترك الأديب الراحل إلى جانب التراث الأدبي والثقافي الضخم الذي تركه صاحب العبقريات، العديد من المقتنيات، الموجودة حاليا بمتحف العقاد المتواجد بمكتبة تحمل أسمه ويضم المتحف غرفة نوم وملابس وطربوش، والكوفيه الشهيرة التي كان يحرص العقاد على إرتدائها، ومكتبة تضم بعض الكتب التي قرأها وألفها العقاد، وصالون ومكتب كان يجلس فيه العقاد والعديد من شهادات التقدير والتكريم .

كما يوجد تمثال ضخم للعقاد بالطريق الذي أطلق عليه أسم الأديب الراحل طريق «العقاد»وهو أحد الطرق الرئيسية بمدينة أسوان، والتمثال هو أحد ثلاثة تماثيل للأديب الراحل حيث يوجد تمثال نصفي بمنطقة العقاد السكنية بالقرب من إستاد أسوان والثاني بمدخل مكتبة العقاد التي تضم متحفه، إلى جانب مقبرته الحالية الموجودة خلف التمثال بميدان العقاد والتي دفن فيها العقاد بعد وفاته .

بجانب هذه المقتنيات يوجد منزل الأديب الراحل بمدينة أسوان بشارع عباس فريد وهو منزل مدرج ضمن مبانى التراث المعماري المتميز.

مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله
مقتنيات الاديب عباس محمود العقاد .. الذكري 57 لرحيله

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117,054,168

  • تعافي

    92,630,474

  • وفيات

    2,598,834


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى