Uncategorized

فيديو.. أسامة ربيع: السيناريو الثالث لتعويم السفينة الجانحة صعب.. ويستغرق وقتا كبيرا

توجه الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، بالشكر للشركة اليابانية المسؤولة عن السفينة البنمية الجانحة على اعتذارهم، قائلًا إن التحقيقات سوف تثبت المسؤول عن الحادث.

وقال ربيع، خلال مداخلة هاتفية لفضائية «الأولى»، صباح الأحد، إنه لا يمكن تحديد أسباب الحوادث الكبيرة بشكل دقيق إلا بعد انتهاء التحقيقات، موضحًا أن السفينة تعرضت للجنوح لأكثر من سبب من ضمنها نشاط الرياح والعاصفة الترابية.

وأضاف أن نشاط الرياح ليس السبب الوحيد في الحادث، معلقًا: «من الممكن أن يكون هناك خطأ بشري أو أمر فني تسبب في عدم استجابة الدفة والماكينات، والأمر يظهر في التحقيق بعد عملية التعويم».

ولفت رئيس هيئة قناة السويس إلى أن الهيئة وضعت أكثر من سيناريو لإدارة الأزمة، شملت التكريك واستخدام القاطرات في الشد والجذب حتى تستطيع السفينة الإبحار، منوهًا إلى صعوبة السيناريو الثالث المتعلق بتخفيف الحمولة.

وأوضح أن ارتفاع السفينة 52 مترًا، إضافة إلى أنها تضم 18 ألف حاوية، مجيبًا عن الزمن الذي يستغرقه ذلك السيناريو: «تفريغ الحمولة يستغرق وقتًا كبيرًا، ولا يمكن تحديده بشكل دقيق إلا بعد حساب الزمن الذي تستغرقه الحاوية الواحدة في الانتقال».

وأشار ربيع، إلى مجموعة من المؤشرات الإيجابية التي تمنع الوصول للسيناريو الثالث ومنها تحرك الدفة وعمل الرفاص ووجود مياه تحت المقدم، مضيفًا أن الهيئة تجري عملية تفتيش للسفينة للتأكد من عدم التسريب وعمل الأجهزة بكفاءة بنسبة 100%، قبل الإبحار مرة أخرى.

وتعرضت السفينة البنمية للجنوح، والتي تتبع الخط الملاحي «EVER GREEN»، ويبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وتعبر ضمن قافلة الجنوب في رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى روتردام، وتسببت العاصفة الترابية وسرعة الرياح التي بلغت 40 عقدة، في انعدام الرؤية وفقدان القدرة على توجيه السفينة وجنوحها عند المدخل الجنوبي للقناة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى