Uncategorized

«عمومية السلة» تقرر الإبقاء على «الثنائي الأجنبي»

 علي معالي (دبي)
وافقت الجمعية العمومية العادية لاتحاد كرة السلة، على استمرار اثنين من اللاعبين الأجانب في قائمة كل فريق في الموسم الجديد من دوري الرجال، وتعديل الوثائق المطلوبة في استمارة تسجيل لاعبي فئة المقيمين في الدولة لمن فوق 18 سنة، على أن تكون الإقامة مستمرة في الدولة لمدة سنة، وليس 3 سنوات، كما كان متبعاً في الموسم الماضي، بجانب إلغاء منظومة انتقال اللاعبين فوق 30 سنة، ليتم بذلك الإبقاء عليهم في أنديتهم، وليس كما كان في القرار السابق في جمعية عمومية سابقة بحرية انتقالهم.
عُقدت الجمعية العمومية برئاسة اللواء إسماعيل القرقاوي، وحضرها 15 نادياً ممن يحق لهم التصويت في الاجتماع.
أدار الجلسة سالم المطوع أمين عام الاتحاد، وفي البداية قال اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد: المنظومة الرياضية عموماً، والسلة بشكل خاص تواجه في الوقت الراهن تحديات داخلية وخارجية تهدد مستقبل اللعبة بشكل كبير وتعوق سعينا في تطور اللعبة على مستوى المشاركة والمنافسة.
وأضاف: الاجتماع مرحلة مهمة لنأخذ القرارات التي تخدم مصلحة السلة بعيداً عن الأمور الشخصية، وعلينا العمل بروح الفريق الواحد لإيجاد الحلول بصفة توافقية.
وشهد جدول الأعمال التصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق رقم «18»، وأيضاً التقارير الإدارية والفنية والمالي، إضافة إلى اعتماد وقبول عضوية ناديي الحمرية ودبا الحصن.
وانتقلت الجمعية في مناقشات جاءت قوية للغاية حول بنودها الأساسية، من خلال مداخلات مثمرة من جانب عبيد مفتاح رئيس مجلس إدارة شركة نادي الوحدة للألعاب الرياضية، ود. ماجد سلطان عضو مجلس إدارة شباب الأهلي المدير التنفيذي لقطاع الألعاب الرياضية، وقاسم محمد النعيمي عضو مجلس إدارة شركة نادي النصر للألعاب الرياضية.
وكانت هناك مداخلات توضيحية من جاب اللواء إسماعيل القرقاوي وعبداللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد ود. منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد، وتبنى شباب الأهلي والنصر موضوع وجود لاعب أجنبي واحد في الموسم الجديد، ولكن غالبية أعضاء الجمعية رفضوا ذلك ليتم الإبقاء على وجود لاعبين من الأجانب.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى