Uncategorized

عازفة الكمان لموكب المومياوات الملكية تروي استعدادات الحدث: عملنا بروفات لـ3 أسابيع




بسنت الشرقاوي


نشر في:
الأحد 4 أبريل 2021 – 11:36 ص
| آخر تحديث:
الأحد 4 أبريل 2021 – 11:36 ص

في مشهد مهيب على أرض مصر، خرجت مومياوات 22 ملكا وملكة مصرية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية، في أكبر حدث تاريخي فريد من نوعه في العالم.

 

الحدث العالمي المهيب الذي تناقلته وسائل الإعلام العالمية، أمس السبت، تخلله احتفالية موسيقية لأوركسترا أوبرا القاهرة، بقيادة المايسترو نادر عباسي، خلال حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، في قاعة المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

طغى العنصر النسائي على المشهد السيمفوني؛ وذلك لرقة وإبداع السيدات العازفات على آلات متنوعة وترية وإيقاعية، وكانت ضمن البارزات في المشهد، إحدى الفتيات الصغيرات التي عزفت مقطوعة صولو أمام الرئيس السيسي.

وفي أول تصريح لها، تقول سلمى ممدوح سرور، 18 عاما، صاحبة عزف الكمانجا المنفرد، لـ”الشروق”، إنها حاولت العزف أمام الرئيس بشكل ثابت لا يشوبه التوتر: “ماكنتش متوترة أوي خلال العزف أمام الرئيس، وحاولت كبح التوتر، لأني كنت عايزة أثبت للعالم إننا المصريين نقدر نعمل أي حاجة، سواء في الموسيقى أو غيرها، وشعرت بالفخر والشرف خلال مشاركتي في الحفل”.

وتضيف سلمى أنها اختيرت لهذا العمل بفضل المايسترو نادر عباسي، ومؤلف المقطوعة الموسيقية للحدث هشام نزيه، الذي شاهدها تعزف في إحدى حفلات القاهرة السيمفوني؛ فأعجب بطريقتها ومهارتها في العزف، ومن هنا جاءت فكرة تخصيص فقرة للعزف الفردي مؤلفة خصيصا لها.

أما عن أداء الأوركسترا لأول أوبريت باللغة الهيلوغريفية، تقول: “كنت مرعوبة جدا، لأن ده شيء جديد وفريد من نوعه، وأول مرة يتعمل، وليه طبيعة خاصة في الموسيقى؛ علشان كده كنت متخوفة، لكن الحمد له صورتنا ظهرت بشكل رائع”.

تروى سلمى، لـ”الشروق”، تفاصيل اليوم فتقول: “اليوم مكنش مرهق أوي، صحيت الصبح وروحت على متحف الحضارة، وبعدين بدأنا نجهز للحفلة، وكان الموضوع بالنسبالي سهل؛ لأني كنت مذاكرة المقطوعة الصولو كويس جدا من فترة”.

كشفت سلمى عن مفاجأة وهو أن شقيقتها “ميرنا” كانت ضمن فريق الأوركسترا الذي عزف أمام الرئيس: “أختي (ميرنا) كانت معايا في الأوركسترا، عازفة كمانجا، وشاركنا قبل الحدث العظيم في 6 بروفات لمدة 3 أسابيع، ذهبنا خلالها للمتحف الحضاري”.

تندرج سلمى التي تدرس في بأكاديمية الفنون، من عائلة فنية بامتياز، فوالدها الفنان ممدوح سرور، عازف ناي في دار الأوبرا المصرية، ووالدتها أمل الحناوي الدكتورة في المعهد العالي للموسيقى، أما عمها فهو الدكتور ماجد سرور، ضمن أكبر عازفي آلة القانون الموسيقية في الوطن العربي، وأخيها أمير سرور عازف ربابة، وأختها ميرنا سرور عازفة كمان.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى