Uncategorized

سمير فرج: التوتر في المنطقة بلغ ذروته.. وإيران قدمت لخصومها فرصة لضربها

قال الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء سمير فرج، إن المنطقة تشهد حاليًا حالة من التوتر، وصلت إلى مرحلة الذروة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، على شاشة “صدى البلد”، مساء الثلاثاء، إن إسرائيل أرادت منذ سنوات شن ضربة ضد المفاعلات النووية في إيران، لكن الإدارة الأمريكية وقت حكم الرئيس الأسبق باراك أوباما منعت إسرائيل من شن هذه الضربة.

وأوضح أن الهجوم الإيراني على السفينة الإسرائيلية قبل أيام مثّل هدية من طهران على طبق من ذهب لشن ضربة ضدها، لافتًا إلى أن هناك عدة سيناريوهات لمستقبل الأوضاع في المنطقة.

واستبعد فرج، توجيه ضربة مباشرة ضد إيران، وبرر ذلك بالقول: “إذا تم هذا الأمر فهذا معناه اشتعال المنطقة، ولهذا أتوقع أن يكون لأذرع إيران في المنطقة مثل حزب الله في لبنان وسوريا والحشد الشعبي في العراق والحوثيين في اليمن”.

وذكر بأن الجيش الإسرائيلي نفّذ مناورة على الحدود الجنوبية اللبنانية، وهو ما أعطى إشارة إلى احتمالية توجيه ضربة في هذا الاتجاه، أو الاستعداد لردع حزب الله إذا ما تعاون مع إيران بتوجيه مثل هذه العملية.

وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل قد أعلنتا في وقت سابق، أنّ تقييمات أجهزتهما الاستخباراتية خلصت إلى أنّ طائرة مسيرة إيرانية نفذت الهجوم الذي استهدف يوم الخميس الماضي، السفينة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر.

في المقابل، رفضت طهران الاتهامات وأكدت أنها سترد على أيّ مغامرة محتملة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى