Uncategorized

سفير مصر في بلجراد يُبرز الدورة المقبلة لمعرض القاهرة للكتاب والدور الثقافي لمكتبة الإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ألقى سفير مصر في بلجراد عمرو الجويلي الكلمة الافتتاحية في احتفالية إنشاء قسم للكتب المصرية بالمكتبة الوطنية لصربيا، حيث تم إهداء 50 كتابًا صادرًا عن الهيئة العامة للكتاب تدور حول التاريخ الحديث لمصر.

وقال الجويلي، في تصريحات، أمس: «إن الفعالية، التي حظيت بتغطية إعلامية محلية ملحوظة، تطرقت أيضًا إلى التعاون مع مكتبة الإسكندرية لتفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين المكتبتين عام 2005 من خلال تبادل الزيارات وعقد الأنشطة المشتركة المرئية أو الحضورية، إضافة إلى التعاون مع مكتبات مصر العامة للتعرف على تلك التجربة الرائدة في إدارة سلسلة مكتبات لخدمة الجمهور في مختلف المحافظات».

وثمّن مدير المكتبة الوطنية لصربيا «فلاديمير بيشتالو» مبادرة إثراء مقتنيات المكتبة بالكتب المصرية القيمة في قسم خاص لها، مثنيًا على الإسهام الثقافي المصري الرائد عربياً وإقليمياً الذي ستستفيد منه جامعتا بلجراد ونوفي ساد لتدعيم أو إنشاء قسم جديد للغة العربية.

ورحب بتلبية الدعوة التي تلقاها من السفارة للمشاركة في الدورة المقبلة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يبدأ في ٣٠ يونيو المقبل لإطلاق الترجمة العربية لعدد من الكتب الصربية في إطار تجارب النشر المتبادل والمتنامي بين مصر وصربيا.

وأضاف الجويلي أنه تم الاتفاق على أن يشمل التعاون مع المكتبة العامة لصربيا الاستفادة من دورها كمركز ثقافي لتنظيم سلسلة أنشطة لإبراز الثقافة المصرية بدءًا بمعرض للصور الفوتوغرافية عن كل من الإبداع المعماري للكنائس المصرية، وملامح الفن الإسلامي، وتطور تصميم المجوهرات والحلي منذ مصر القديمة، ومدارس الخط العربي المصرية تزامنًا مع إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب للترويج للمشاركة فيه من قبل الناشرين والدوائر الثقافية الصربية.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى