Uncategorized

سد النهضة.. الرئيس السنغالى: ندعم حقوق الشعب المصرى «الأزلية» فى مياه النيل






نشر في:
السبت 10 يوليه 2021 – 6:23 م
| آخر تحديث:
السبت 10 يوليه 2021 – 6:23 م

وزير الرى: هناك عيوب جسيمة فى سد النهضة… وأجهزة الدولة تعمل على مدار الساعة وستتخذ القرار فى الوقت المناسب
المبعوث الأمريكى للسودان يستبعد نشوب حرب بسبب السد ويؤكد ضغط مجلس الأمن من أجل حل متوازن ومعقول
أكد الرئيس السنغالى ماكى سال، دعم بلاده الكامل لحقوق الشعب المصرى الأزلية فى مياه نهر النيل، مشددا على سعى السنغال الدائم لتأكيد هذا الأمر فى جميع المحافل الخاصة بالاتحاد الافريقى والأمم المتحدة.
وأضاف خلال استقباله لوزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع التى تزور السنغال يرافقه وفد اقتصادى كبير، أن بلاده ستضع على رأس أولوياتها خلال توليها رئاسة الدورة المقبلة للاتحاد الإفريقى اعتبارا من فبراير المقبل، إيجاد حل جذرى لأزمة سد النهضة، للحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب المصرى.
وأشار بيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة إلى استقبال الرئيس السنغالى لوزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع فى القصر الجمهورى بالعاصمة السنغالية داكار، حيث سلمته رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسى.
وأكد رئيس السيسى فى رسالته عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية التى تربط البلدين قيادةً وشعبا، وحرص مصر على تطوير مختلف أطر التعاون المشترك، لا سيما النواحى الاقتصادية والتجارية والصناعية.
من ناحيته أكد محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى أن الدولة المصرية لن تسمح بحدوث أزمة مياه فى مصر و«نحن ندرس كل السيناريوهات فى كل التخصصات على مختلف قطاعات وزارة الرى».
وأضاف خلال اللقاء الحوارى الذى نظمه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن سد النهضة به عيوب جسيمة تم إعلانها وعيوب أخرى لم تعلن، مشيرا إلى أن الدولة تعمل بجميع أجهزتها على مدار الساعة كل فيما يخصه، وستتخذ القرار فى الوقت الذى يناسبها وفقا لمصالحها.
من ناحيته استبعد المبعوث الأمريكى الخاص إلى السودان وجنوب السودان، دونالد بوث، أمس الأول، اندلاع حرب فى المنطقة، على خلفية النزاع ما بين مصر والسودان من جهة، وإثيوبيا من جهة أخرى بشأن سد النهضة.
وقال بوث فى تصريحات إلى قناة «الحرة» الأمريكية: «بالطبع سنكون قلقين إن كان هناك صراع فى المنطقة. ولكن هل نعتقد بأن أحدها سيندلع؟ لا».
ولفت بوث إلى أن مجلس الأمن ناقش الأمر «وضغط من أجل حل متوازن ومعقول»، مشيرا إلى أن المجلس دعا للعودة إلى المباحثات المنتجة تحت إشراف الاتحاد الإفريقى بشكل سريع».
من جهة أخرى، قال وزير الرى والموارد المائية السودانى، ياسر عباس، إن بلاده ترحب بانخراط مجلس الأمن الدولى فى مناقشة قضية السد الإثيوبى.
وأضاف فى تغريدة عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» أن السودان «يدعو إلى استئناف عملية المفاوضات المعززة، ويحث إثيوبيا على الإحجام عن اتخاذ المزيد من الإجراءات الأحادية المتعلقة بسد النهضة».

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى