Uncategorized

«زي النهارده» وفاة ماريو بوزو مؤلف رواية الأب الروحي 2 يوليو 1999

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كانت روايته «العراب» أو «الأب الروحى» هي الأكثر مبيعا في أمريكا وهى تحكى عن زعيم مافيا من أصل إيطالى عاش في أمريكا ويتمتع بعصبية عائلية كبيرة منحته النفوذ والشهرة والمال والتغلغل في مؤسسات المجتمع الأمريكى وهو فيتو كورليونى زعيم إمبراطورية واسعة ومؤثرة في المجتمع الأمريكى، وماريو جيانلويجى بوزو وهذا اسمه كاملا مولود في 15 أكتوبر 1920 في مانهاتن من أبوين إيطاليين مهاجرين وبعد خدمته العسكرية في الحرب العالمية الثانية التحق بمدرسة نيويورك الجديدة للبحث الاجتماعى ثم جامعة كولومبيا وقيل إنه عكف على كتابة الرواية لمدة تقترب من السبع سنوات وصدرت في 1969 وكانت الأكثر توزيعا وبيع منها أكثرمن 21 مليون نسخة وظلت لمدة 67 أسبوعا على قائمة الكتب الأكثر مبيعا وقد ترجمت إلى معظم اللغات وتقدم الرواية قراءة في تحلل المجتمع الأمريكى الذي يخضع، حتى أعلى مستوى فيه، لنفوذ عصابات«المافيا»، هذه العصابات التي يمثل دون كورليون «العراب» رأساً من رؤوسها الخطيرة.

وكان ماريو بوزو قد توفى «زي النهارده» فى 2 يوليو 1999، وكانت «العراب» إدانة للمجتمع الأمريكى وللإجرام الرأسمالى الذي يقوم عليه والذى يخلق هذه الطبقة من «المافيا» ذات النفوذ الخطيرالممتد للنقابات ومجلس الشيوخ وسائر السلطات التي تشد خيوط الحياة الأمريكية وفى 1971 تحمس المخرج الإيطالى الأصل فرانسيس فورد كوبولا للرواية وقرر أن يقوم بإخراج فيلم مأخوذ عنها وكان عمره وقتها لا يتعدى 35 عاما لذا اشترك الاثنان (ماريو وكوبولا) في كتابة السيناريو بحيث لا تختلف أحداث الفيلم عن أحداث الرواية الأصلية وقد خرج في ثلاثة أجزاء وبدأ العمل في عام 1971 وخرج الفيلم إلى النور في 1972 وأحدث ضجة في الشارع الأمريكى لم يحدثها أي فيلم في هذه الفترة من قبل وقام ببطولة الفيلم الممثل الكبير مارلون براندو في دور دون فيتو كورليونى وشاركه في البطولة ألباتشينو في دور الابن مايكل كورليونى وقدنال الفيلم 3 جوائزمنها أفضل ممثل في دور رئيسى لمارلون براندو الذي لم يحضر لتسلم جائزة الأوسكار آنذاك بل أرسل بدلا منه فتاة هندية في لفتة إنسانية منه إلى حال الهنود في أمريكا وترشح الفيلم لـ8 جوائز أوسكار منها أفضل ممثل مساعد لألباتشينو.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى