Uncategorized

«زي النهارده».. استقالة الرئيس الفرنسي شارل ديجول 28 أبريل 1969

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شارل ديجول هو رئيس الجمهورية الفرنسية الخامسة، وهو مولود في 22 نوفمبر 1890، في مدينة (ليل) في فرنسا وتلقى دراسته في مدارس مسيحية مختلفة والتحق بالكلية المتوسطة لليسوعيين وأعد منذ الصغر لدخول كلية سان سير العسكرية ونجح في مسابقة دخولها وتخرج فيها في 1 سبتمبر 1912، برتبة ملازم، وعقب تخرجه عين في الكتيبة 33 مشاة،في مدينة أراس تحت قيادة الكولونيل فيليب بيتان في أكتوبر 1912، وقبل الحرب العالمية الأولى أصبح ديجول قائد الفصيلة الأولى من الكتيبة 33 ورقى إلى رتبة النقيب في يناير 1915، وقُلد وسام «صليب الحرب» وفى 2 مارس 1916، أبيدت السرية التي كان يقودها، واعتقل وأرسل إلى أوسنابروك في ألمانيا،وتمكن من الهرب في 29 أكتوبر1916 إلا أنه اعتقل مرة أخرى، وتمكن من الهرب في 15 أكتوبر 1917 من قلعة روزنبرج، التحق شارل ديجول بكلية الحرب العليا في 2 مايو 1922وهو برتبة نقيب وأمضى فيها سنتين إلى أن استدعاه المارشال بيتان للعمل في مكتبه الخاص، ورقى لرتبة رائد 1927ثم التحق بجيش الشرف في أكتوبر 1929، حيث خدم لمدة سنتين في بيروت عمل خلالها رئيساً لهيئتى الاستخبارات والعمليات، والتحق بالسكرتارية العامة لوزارة الدفاع في نوفمبر 1931 وأمضى فيها 6 سنوات، وفى سبتمبر 1937 تولى قيادة اللواء 507 المدرع في مدينة ميتز ورقى لعقيد في نفس العام، ثم جنرالا للفرقة وفى يناير 1940 قاد مقاومة بلاده في الحرب العالمية الثانية وترأس حكومة فرنسا الحرة في لندن في 18 يناير،وفى 1943 ترأس اللجنة الفرنسية للتحريرالوطنى(الحكومة الفرنسية المؤقتة)ثم صار أول رئيس للجمهورية الفرنسية الخامسة في 8 يناير 1959إلى أن استقال من منصبه في مثل هذا «زي النهارده» في 28 أبريل 1969، وتوفى في 9 نوفمبر 1970، ويرجع الكثير من الفرنسيين الفضل إليه في استقلال بلادهم من الجيوش النازية أثناء الحرب العالمية الثانية إذ لم يتوقف وهو في لندن من إطلاق الشعارات التي كانت تلهب قلوب الفرنسيين وتدفعهم إلى المقاومة،ولشارل ديجول مؤلفات سياسية منها «الخلاف عند العدو» و«حد السيف» و«نحو جيش المستقبل» و«فرنسا وجيشها» و«مذكرات حرب» وهى مذكراته الخاصة وقد بيع منها مائة ألف نسخة في ستة أسابيع.


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى