Uncategorized

ذاكرة الكتب.. ألفية كتاب «المناظر» لابن الهيثم فى احتفالية بمكتبة الإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كتاب «المناظر» للحسن ابن الهيثم (المتوفى عام 1041م)، وهو الكتاب الذى وضع فيه ابن الهيثم أصول المنهج العلمى التجريبى، وركز فيه على تطوير علمى البصريات والفلك، وأسهم ببحوثه تلك فى اختراع الكاميرا فى العصر الحديث أيضاً فى أفكار استخدام البصريات فى عصر النهضة وتطوير التليسكوب. وقد أدى كتاب المناظر إلى ثورةً علميةً كبيرة.

ويتكون كتاب «المناظر» يتكون من سبع مجلدات فى مجال البصريات، الفيزياء، الرياضيات وعلم النفس ألفها ابن فى مصر وهو تحت الإقامة الجبرية بين عامى 1011 إلى 1021 وهو كتاب مهم فى تاريخ تطور علم البصريات. لم يكن الكتاب الذى وضعه ابن الهيثم محاولة فلسفية فى طبيعة الضوء على طريقة معاصريه أو السابقين عليه من الفلاسفة، وإنما هو دراسة لخصائص الضوء فى أحواله الثلاث (الإشراق على الاستقامة والانعكاس والانعطاف) دراسة قائمة على الاختبار التجريبى (أو ما سماه ابن الهيثم «الاعتبار») واستخدام المناهج الرياضية فى تفسير الظواهر الطبيعية. وكان البحث فى البصريات ينظر إليه فى العالم اليونانى على أنه أحد فروع الرياضيات (شأنه فى ذلك شأن الفلك والميكانيكا والموسيقى) واعتبره أرسطو من البحوث الرياضية الأكثر قربا من العلوم الطبيعية. وفى هذا الكتاب أيضا جاء ابن الهيثم بنظرية جديدة غير ما جاء به السابقون عليه من الرياضيين مثل (إقليدس وبطليموس) أو الفلاسفة مثل أرسطو أو الأطباء مثل جالينوس.. وإذا كانت دائرة المعارف البريطانية أقول إنه بعد بطليموس لم يظهر من يجاريه فى علم الضوء إلا ابن الهيثم فبحوثه ودراساته ومقالاته لا تعد مجرد زيادة اتسعت بها دائرة المعلومات، بل حقيقة بها أن تعد أحداثاً قلبت أوضاع هذا العلم.

غلاف الكتاب

عرض ابن الهيثم هذه النظرية مجملة فى المقالة الأولى من كتابه، ولكنه رأى أنها لم تتم دون أن يلحق بها نظرية فى سيكولوجية الإبصار وهذا ما فعله فى المقالتين الثانية والثالثة وبذلك أراد أن يحيط بالموضوع من كل جوانبه. وينتقل ابن الهيثم بعد ذلك إلى معالجة انعكاس الأضواء فى ثلاث مقالات وهى الرابعة والخامسة والسادس وانعطافها فى المقالة السابعة وهى معالجة سار فيها على النهج الذى اختطه فى بقية كتابه وإن غلب عليها الرياضى فى بعض المقالات بما تقتضيه طبيعة موضوعاتها.

تُرجم كتاب «المناظر» ـ لأول مرة ـ إلى اللاتينية فى أواخر القرن الثانى عشر، أو أوائل القرن الثالث عشر وكذلك يوجد ترجمة إيطالية عن اللاتينية ترجع إلى القرن الرابع عشر، وتوجد هذه الترجمة فى نسخة خطية وحيدة محفوظة فى مكتبة الفاتيكان. وسرعان ما ذاع صيت الكتاب فى جميع أنحاء أوروبا.

استحق ابن الهيثم شهادة سارتون مؤرخ العلم فى العصر الحديث بأن ابن الهيثم أكبر عالم طبيعى مسلم فى جميع العصور والأزمان.

وقد نظمت مكتبة الإسكندرية، ندوة علمية عبر الإنترنت، فى يوم الخميس، الثامن من أبريل الجارى بمناسبة مرور ألف عام على تأليف كتاب «المناظر» للحسن بن الهيثم (المتوفى 432هـ/1041م)، وهو الكتاب الذى وضع فيه ابن الهيثم أصول المنهج العلمى التجريبى، وركز فيه على تطوير علمى البصريات والفلك، وأسهم ببحوثه تلك فى اختراع الكاميرا فى العصر الحديث. وقد ألقت هذه الاحتفالية الضوء على ابن الهيثم أيقونة العلم فى القرن الحادى عشر الميلادى، تأكيدًا على أن الإسهام العربى فى العلوم كان عظيمًا ومؤثرًا فى تاريخ العلم العالمى.

غلاف الكتاب

وجاءت الاحتفالية على جلستين، تحدث فى الأولى الدكتور محمد على الجندى أستاذ الفلسفة والمناهج بجامعة المنيا عن التعددية المنهجية فى كشوف وبحوث ابن الهيثم البصرية، ثم كلمة الدكتورة فاطمة إسماعيل أستاذ المناهج وفلسفة العلوم بجامعة عين شمس فى ورقة بعنوان «أبحاث الضوء والبصريات حتى عصر ابن الهيثم». وفى الجلسة الثانية تحدث الدكتور ماهر عبدالقادر أستاذ تاريخ وفلسفة العلوم بجامعة الإسكندرية عن «كتاب المناظر لابن الهيثم.. درة التاج»، ثم الدكتور محمد أحمد السيد أستاذ فلسفة العلوم بجامعة الكويت عن «الثورات العلمية فى العلم العربى». واختتمت الجلسة بكلمة للدكتورة زبيدة بن مسى أستاذ تاريخ العلوم والرياضيات بجامعة باتنه بالجزائر، فى ورقة عنوانها «معالم النظرية التجريبية فى كتاب علم المناظر لابن الهيثم»، وقد تم بث الندوة مباشرة على صفحة مركز المخطوطات بفيسبوك.

وفى كتاب مصطفى نظيف أن «الحسن بن الهيثم» قد عرفته أوروبا باسم «الهازن» وهو تحريف لاسم الحسن ولد سنة (356 هـ- 965م ) وعاش أول أمره فى البصرة، ثم انتقل إلى القاهرة بدعوة من الحاكم بأمر الله، وفيها عاش أغلب عمره وألف معظم كتبه، وظلت كتبه المرجع الذى يعتمد عليه أهل الصناعة فى علم الضوء حتى القرن السابع عشر الميلادى، كان يسمى علم «المناظر» هو أنفس ما أنتج العرب فى مجال الفيزياء، وهو بالإضافة إلى ذلك أهم كتاب فى البصريات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117,054,168

  • تعافي

    92,630,474

  • وفيات

    2,598,834


المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى