Uncategorized

حميد الظاهري لـــ«الاتحاد»: تدشين عمليات «سياحة 365» بالربع الثالث من العام الجاري

رشا طبيلة (أبوظبي)

كشف حميد مطر الظاهري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها، بعد الإعلان عن إطلاق شركة «سياحة 365»، عن أنه يتم العمل في الوقت الراهن على إنجاز إجراءات ومراحل التأسيس، بما تتضمن تخطيط الهيكل التنظيمي، وبناء الشراكات مع مختلف الأطراف المعنية، وذلك استعداداً لتدشين العمليات الرسمية خلال المرحلة المقبلة، بالتزامن مع عودة النشاط السياحي وقطاعي المؤتمرات والمعارض للحراك المنشود خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وأكد الظاهري، في حوار مع «الاتحاد»، «يأتي إطلاق شركة «سياحة 365» انسجاماً مع التوجه الاستراتيجي للمجموعة والرامي لتطوير المحفظة الاستثمارية الخاصة بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، لتشمل القطاع السياحي وإدارة الوجهات، إضافة إلى قطاع سياحة الإعمال، وذلك بعد النجاحات الكبيرة التي استطاعت الشركة تحقيقها على الصعيدين الإقليمي والدولي».
وقال: «ستسهم في التأسيس لقطاع سياحي حيوي ومستدام، قادر على تحقيق العوائد الاستثمارية المجدية في الإمارة، وذلك عبر إطلاق مجموعة من الشركات التي ستقوم بالترويج للقطاع السياحي والقطاعات المساندة له، والعمل على تأسيس شراكات واتفاقيات مع كبريات شركات السفر والسياحة العالمية، إضافة إلى طرح حزمة من البرامج والخدمات التي من شأنها أن تستقطب المزيد من السياح والزوار، وصولاً لتبني مفاهيم الابتكار والتطوير التي ستعمل على زيادة الحصة السوقية لإمارة أبوظبي وتعزيز مكانتها الإقليمية».

وأكد الظاهري «قدرة (أدنيك) على ريادة هذا القطاع الحيوي، وتأكيد مكانة أبوظبي عاصمة للقطاع السياحي في المنطقة، ونتطلع قدماً للعمل مع شركائنا كافة في القطاعين الحكومي والخاص، لضمان نجاح خطط وبرامج الشركة المستقبلية، والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات في هذا القطاع الحيوي».
وحول إطلاق الشركة في الوقت الراهن في ظل جائحة «كورونا» ومساهمتها في دعم مرحلة التعافي لقطاع الأعمال والسياحة، قال الظاهري: الإطلاق في هذا الوقت، يعتبر الأمثل على مستوى القطاع، وذلك على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم حالياً، حيث تحرص شركة أبوظبي الوطنية للمعارض باستمرار على اقتناص الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية التي من شأنها أن تساهم في رفع كفاءة العمل، وتعزيز مصادر الدخل، والتي من المنتظر أن تساهم في المحصلة في دعم الجهود الرامية لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في الدولة.
وأشار الظاهري إلى أن «الإطلاق الجديد يأتي تماشياً مع مرحلة التعافي التي يشهدها القطاع، حيث يتم الاستعداد حالياً لاستقبال موسم سياحة متميز في الربع الأخير من العام الجاري، ونحن نركز حالياً على استكمال خططنا الاستراتيجية القائمة على تضافر الجهود والإمكانات والتي ستساهم جنباً إلى جنب مع مختلف الجهات المختصة للنهوض بواقع ومستقبل القطاع السياحي، وذلك على مدار الشهور المقبلة».

ذراع استراتيجية
وأكد الظاهري أن شركة سياحة 365 ستكون بمثابة ذراع استراتيجة وتشغيلية ليس للقطاع السياحي فحسب، بل ستكون منصة تسهم في تقديم باقة متنوعة من التجارب الاستثنائية المتخصصة في قطاع السفر والسياحة الترفيهية على مستوى إمارة أبوظبي، ما يسهم في تعزيز تنافسيتها على مختلف الصعد.
وأضاف: «ذلك يعتبر بحد ذاته توجهاً يتطلب من الجميع تضافر الجهود بين العديد من الجهات، لإطلاق منظومة عمل متكاملة وقادرة على تولي هذه المهمة الاستراتيجية، وإنجاحها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة إمارة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والدولي».

دراسات جدوى
 وحول توقعات العوائد، قال الظاهري: «من المبكر الحديث عن التوقعات والعوائد خلال مرحلة التأسيس، فضلاً عن التحديات الراهنة التي يشهدها العالم، ولكن قرار إطلاق الشركة الجديدة يعود إلى مجموعة من دراسات الجدوى، والإحصاءات والقراءات الاقتصادية التي وضعتها بيوت الخبرة وفريقنا الاستراتيجي، والتي وضعت نظرة إيجابية ومبشرة بالنظر إلى التوقعات المرتبطة بعودة نشاط قطاع سياحة الأعمال».
وأكد الظاهري قدرة الشركة على المساهمة الفعلية في زيادة العوائد الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة على اقتصاد إمارة أبوظبي، إضافة إلى دعم الكثير من القطاعات المساندة، ومن أبرزها قطاعات الطيران والنقل والبيع بالتجزئة، وصولاً لزيادة عدد الليالي الفندقية، ودعم استحداث العديد من الوظائف الجديدة في هذا القطاع الحيوي. استراتيجية «أدنيك»
وفيما يتعلق بأهمية الشركة في دعم استراتيجية «أدنيك» التي تهدف إلى تعزيز قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات والمعارض بأبوظبي والقطاع السياحي بشكل عام، قال الظاهري: «تندرج الشركة الجديدة تحت مظلة استراتيجية (أدنيك) الرامية للمساهمة في تطوير قطاع السياحة بالإمارة من خلال تعزيز محفظة أعمالها في القطاع السياحي وتوسيعها لتشمل السياحة الترفيهية، الأمر الذي سيسهم وبشكل فاعل في تعزيز القيمة المضافة والعائد الاقتصادي لنشاطات المجموعة». وأضاف: «كما ستلعب شركة (سياحة 365) دوراً حيوياً في الترويج لإمارة أبوظبي كإحدى أبرز الوجهات السياحية في المنطقة، وذلك من خلال التعاون مع مختلف شركائها في القطاعين الحكومي والخاص، ومن أبرزهم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ومختلف الشركات الوطنية والدولية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي».
وحول دور الشركة الرئيسي في عمل وتنظيم برامج سياحية متنوعة لزوار «أدنيك»، خلال زيارتهم أبوظبي، قال الظاهري: «ستضمّ شركة (سياحة 365) تحت مظلتها وبشكل أولي شركتين تابعتين وهما: (كابيتال إكسبيرينس) المتخصصة في إدارة الوجهات وفق أعلى المعايير، و(كابيتال للسفر) التي ستركز على العمليات التشغيلية المتخصصة في قطاع السفر».
وأضاف: «هذه الأصول والشركات ستسهم في دعم (سياحة 365) في توفير فرص سفر وتجارب متميزة للزوار القادمين إلى أبوظبي، وتعزيز موقع الإمارة الإقليمي والعالمي في قطاع السياحة على المستوى الأوسع، وإطالة مدة إقامة السياح في العاصمة».

تعزيز الأصول
وأشار الظاهري الى أن «أدنيك» ركزت استثماراتها في تعزيز أصولها المتخصصة بقطاع الضيافة، حيث ضمّت «القابضة» (ADQ) فندقين إلى محفظتنا، وهما منتجع أنانتارا في جزيرة صير بني ياس أبوظبي، وقصر السراب منتجع الصحراء، وذلك لتعزيز أعمال أدنيك في هذا القطاع، ليرتفع بذلك عدد الفنادق التابعة للمجموعة إلى 5 فنادق دولية إلى جانب كل من فنادق: أنداز كابيتال جيت – أبوظبي، ألوفت أبوظبي وألوفت إكسل لندن في العاصمة البريطانية، وهي بحد ذاتها من الممكنات التي ستسهم في تعزيز مسيرتنا نحو قطاع السياحة الترفيهية والأعمال، خلال المرحلة المقبلة».
وقال الظاهري: «ستقدم الشركات التي تعمل تحت مظلة الشركة الجديدة إضافة نوعية للعروض السياحية في الدولة ككل لزيادة أعداد الزوار إلى إمارة أبوظبي، بالإضافة للترويج المتواصل لكافة الأصول والبرامج المتاحة في مختلف دول العالم».
وأكد الظاهري أن «شركة أبوظبي الوطنية للمعارض حرصت على اختيار فريق عمل متخصص يتمتع بالخبرة الدولية اللازمة لتمكين شركة (سياحة 365) من ريادة هذا القطاع، لتقود انطلاقة الشركة المتخصصة في إدارة وجهات السفر. ما سيسهم في توسيع نطاق الرؤية الاستراتيجية للشركة وقدرتها التنافسية».

 

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى