Uncategorized

حسام حبيب يتحدث عن مؤامرة من أشخاص “كانوا مقربين” منه في إطلالته الأولى بعد الأزمة.. والفيديو المقبل “من المحكمة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — ظهر المطرب المصري حسام حبيب إلى جانب زوجته المطربة شيرين عبد الوهاب في فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على “انستغرام”، أكد فيه صحة التسريب الصوتي المنسوب لوالده، وتحدّث عن أزمة ثقة، ومؤامرة من ناس كانوا مقربين “بعد الحنفية ما اتقفلت” بحسب تعبيره.

وأطلّ حسام في مقدمة الفيديو برفقة شيرين وابنتها، متسائلاً ما رأيكم بي وأنا أضحك عليها، وأستولي على بطاقاتها الائتمانية: “إي رأيكم فينا حلوين صح؟!” بينما كانوا يبتسمون للكاميرا، وقبلته قبل أن تغادر الكادر وتترك له تتمة الحديث بطلبٍ منه.

وتحدث حسام عن مؤامرة من “ناس كانوا مقربين”، قبل أن يغادروا حياتهم، حينما أصبحت شيرين أدرى بأمورها، و”الحنفية اتقفلت”، فقرروا أن يفعلوا ما بوسعهم لتتأثر علاقته بها على حد قوله.

وأكد صحة التسريب الصوتي المنسوب لوالده، ودافع عن والدته قائلاً: “أمي والراجل اللي خلفني منفصلين من 30 سنة، وهيي اللي ربتني وعلمتني وكانت بتقول لي وده واسأل عليه”.

وأعلن عزمه قطع علاقته بوالده: “أنا سألت دينياً، وشرعياً، لما الأمور توصل لكده كفاية…”، ولوّح حسام باللجوء إلى القضاء لأخذ حقه: ” أنا قادر أجيب حقي لحد آخر نقطة، بالقانون… مش حيفرق عندي صلة القرابة ايه.”

وشدد المطرب حسام حبيب على عدم وجود أي صلة له بإدارة شؤون زوجته، التي يدير أعمالها بحسب قوله: “فريق احترافي، ولا يتلقى أوامر من أحد”، وحذر من أن الحديث عنها بهذه الطريقة، يقلل من نجاحها فهي “ليست بحاجة لأن يقول لها أحد ما تفعله أو ما لا تفعله … إنها شيرين عبد الوهاب أنجح واحدة في العالم العربي” على حد تعبيره.

وطمأن جمهور المطربة المصرية عنها، وقال إنها ستعود قريباً بـ “شغل قوي جداً، وحتعرفوا كانت بتحضر لإيه في الفترة اللي فاتت.”

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى