منوعاات ومتابعات

جزيرة كو تو الفيتنامية تتجه لمنع المنتجات البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة

في دفعة بيئية كبرى، تتجه جزيرة كو تو الواقعة بإقليم كوانج نيه بشمال فيتنام لمنع الزوار من إحضار حقائب أو قنينات بلاستيكية معهم إلى الجزيرة.

وبحسب موقع في إن إكسبريس الفيتنامي، اعتبارا من الأول من سبتمبر سوف يطلب من الزوار ترك المنتجات البلاستيكية خلفهم قبل الصعود على متن العبارات في “فان دون وارف” لزيارة الجزيرة.

وقال رئيس الإقليم، نجوين فيت دونج، إنه سوف يتم تجربة الحظر لعدة أشهر قبل أن يصبح رسميا.

وبهدف تحويل الجزيرة إلى مقصد سياحي صديق للبيئة وجعل السياحة مستدامة، دعت السلطات في السنوات الأخيرة السكان المحليين إلى الحد من استخدام المنتجات البلاستيكية والاتجاه إلى بديل صديق للبيئة.

ولم يفرض الإقليم الجزيرة بعد حظرا على السكان المحليين الذين يستخدمون المنتجات البلاستيكية.

وتقع كو تو على بعد نحو 80 كيلومترا من البر الرئيسي، وتشتهر عالميا بجزرها وغاباتها الخضراء المورقة وكان الدخول إليها صعبا بسبب قربها من الحدود الصينية.

ومنعت جزر كو لاو شام أو جزر شام، وهي منطقة محمية مثمنة لغلافها الأحيائي بالقرب من هوي آن بوسط فيتنام، الزوار من جلب أكياس بلاستيكية منذ 2009.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى