Uncategorized

جدارية بانكسي.. تجسد سجن أوسكار وايلد لعامين

لندن (أ ف ب)

أعلن فنان الشارع البريطاني بانكسي أمس الأول، مسؤوليته عن رسم غرافيتي على حائط سجن ريدينغ السابق، الذي سُجن فيه الكاتب أوسكار وايلد (16 أكتوبر 1854 – 30 نوفمبر 1900)، وهو مؤلف مسرحي وروائي وشاعر إنجليزي إيرلندي. ونشر بانكسي عبر حسابه على «إنستغرام» مقطع فيديو يظهر فيه وهو ينفذ الرسم.  ويمثّل الرسم سجيناً يحاول الهرب باستخدام حبل مصنوع من ملاءات عُلق بعضها ببعض وربطت بآلة كاتبة. ويقع سجن ريدينغ على بعد 70 كيلومتراً إلى الغرب من لندن، ولم يعد يضم أي سجين منذ عام 2013، ومن المتوقع أن تقرر وزارة العدل خلال الشهر الجاري مصير هذا المبنى التابع لها، وما إذا كانت ستحوّله إلى مكان للعروض الفنية أم لا. واشتهر السجن خصوصاً بكون أوسكار وايلد أمضى فيه فترة عقوبته بعد الحكم عليه بالحبس سنتين مع الأشغال الشاقة بسبب «الفجور الجسيم»، ودعت قصيدته الأخيرة «أغنية زنزانة ريدينغ» إلى إصلاح نظام السجون، وقد تُوفي وايلد مُعوزاً فقيراً في عمر ناهز السادسة والأربعين من العمر.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى