Uncategorized

«تدرّب في ياس».. رياضة اجتماعية

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يحتفل برنامج الفعاليات المجتمعية في حلبة مرسى ياس، الذي استطاع جذب ما يقارب 1.2 مليون زائر حتى الآن، بمرور 10 أعوام على انطلاقه، لعب خلالها دوراً مهماً في توفير الفرصة أمام جميع فئات المجتمع لممارسة الرياضة بشكل دوري ضمن أجواء مميزة.
وتستضيف فعاليات أدنوك «تدرّب في ياس» المقدمة من مجلس أبوظبي الرياضي هواة رياضات المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية، لممارسة رياضتهم المفضلة على حلبة مسار مرسى ياس، بجانب TrainAM المقدم من نادي أبوظبي للدراجات الذي يعد برنامجاً مثالياً لراكبي الدراجات من ذوي الخبرة المتوسطة والعالية والمحترفين خلال فترة الصباح الباكر.

مسار جديد
مع ارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف، وبالتزامن مع تنفيذ التعديلات على مسار السباق، تم اعتماد مسار جديد لفعاليات القيادة والصحة واللياقة البدنية، وابتداءً من أول يوليو الحالي، تقام فعاليات الصحة واللياقة البدنية في حلبة مرسى ياس، بحسب الجدول التالي: حيث تنظم حصص تدرب في ياس أيام الثلاثاء فقط من 18:00 إلى 22:00.
وتحافظ الحصص في برنامج تدرب في الصباح على مواعيدها وتنظم أيام الاثنين والأربعاء والخميس من «5:30 إلى 8:30»، أما برنامج تدربي في ياس، فتعود الحصص التدريبية في سبتمبر المقبل، والمسار تم اعتماده من 1 إلى 15 يوليو بالحلبة الشمالية، ومن 16 يوليو وحتى 21 سبتمبر المقبل في حلبة كورك سكرو الشمالية.

الشراكة الاستراتيجية 
كانت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، أعلنتا عن توسعة الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما، حيث يتم من خلال هذه الشراكة إطلاق مجموعة واسعة من برامج الصحة واللياقة البدنية المجتمعية، بالإضافة إلى تطوير فعاليات مدرسة السباقات في حلبة مرسى ياس وياس كارت زون.
وبموجب هذه الشراكة سيتم توسعة فعاليات الصحة واللياقة المجتمعية، وتطوير تجربة مميزة لمحبي قيادة السيارات في حلبة مرسى ياس وياس كارت زون، وتوفير برامج لياقة بدنية خاصة يستفيد منها الآلاف من موظفي شركة أدنوك وعملائها.

أمسيات الصحة
من المقرر أن يشهد برنامج 2021 عودة أمسيات الصحة واللياقة البدنية الحصرية بالسيدات «فعاليات أدنوك تدرب في ياس للسيدات» مساء كل اثنين، حيث تبدأ هذه الفعالية المميزة باستقبال السيدات حصرياً لممارسة رياضات المشي، أو الجري، أو ركوب الدراجات في أجواء مميزة وآمنة على مسار الحلبة. وتأتي توسعة الشراكة الاستراتيجية في أعقاب اختتام فعالية «سباق بوجاتشار»، والتي أقامها الطرفان بالشراكة مع «مجلس أبوظبي الرياضي»، حيث تمت دعوة الجمهور للمشاركة في سباق للدراجات الهوائية يشارك فيه البطل السلوفيني تادي بوجاتشار، الفائز بـ «طواف الإمارات»، و«سباق فرنسا للدراجات الهوائية». وتم إقامة هذا الحدث المجاني والحصري على حلبة مرسى ياس في أبوظبي بمشاركة 200 متسابق، هذا وتعد أدنوك من الشركاء الرئيسيين لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا- 1 في أبوظبي في نسختيه اللتين أقيمتا في عامي 2019 و2020، وهي شريك في مبادرة «ياس في المدارس» الهادفة إلى إلهام «مهندسي المستقبل» وتطوير مهاراتهم عن طريق تزويدهم بمهارات القرن 21 ،وإثراء شغفهم بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

«أيقونة» عالمية
تمثل حلبة مرسى ياس «أيقونة» عالمية وتحفة معمارية رائعة، فضلاً عن إقامة الحدث العالمي الفورمولا- 1 سنوياً عليها، لكن أيضاً تلعب دوراً مهماً في توفير بيئة مثالية لممارسة مختلف الرياضات عليها.

«المحترفين» تضع المنتخب أولاً
جاء قرار تقديم موعد انطلاقة الموسم الكروي من سبتمبر إلى أغسطس المقبل، خطوة موفقة من رابطة المحترفين الإماراتية، وتعكس تكامل الأدوار والتنسيق المثمر بين الرابطة واتحاد كرة القدم، كما تمثل فرصة جيدة لمزيد من التحضير والتجهيز للمنتخب الوطني قبل الدخول في المرحلة الثالثة والحاسمة للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.
وتضم المجموعة الأولى التي ينافس فيها منتخبنا العراق وسوريا ولبنان، إلى جانب كوريا الجنوبية وإيران، ومن المنتظر أن تبدأ مباريات الدور الثالث في سبتمبر المقبل، وتنتهي 29 مارس 2022، وخوض عناصر منتخبنا الدوليين مباراتين في دوري الخليج العربي خلال الشهر المقبل قبل بداية الاستحقاق الأهم «التصفيات» يمنحهم جرعة إضافية من الجاهزية، خاصة من حيث التكيف مع الأجواء من جهة ورفع معدل لياقة المباريات، ومعدل الانسجام بين اللاعبين، وهو ما يجعل «الأبيض» يدخل المعمعة، وهو في أفضل حالاته لاستهلال قوي، والبدء في حصد النقاط في طريق شاق وصعب نحو تحقيق الحلم بالوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخ كرة القدم الإماراتية بعد الظهور الأول في مونديال 1990.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى