Uncategorized

بوتالا.. القصر الغامض – صحيفة الاتحاد

شعبان بلال (القاهرة)

قصر غامض، لا يعرف ما بداخله، كل المعلومات تشير إلى أنه مقر الزعماء الروحانيين عند إقليم التبت، التابع للصين، يعرفه أهل المنطقة بقصر بوتالا، ويمكن رؤيته من أي مكان في العاصمة لاسا، لأنه البناء الأطول في المدينة، بل، والقصر الأطول في العالم.
في القرن السابع الميلادي، وتحديداً عام 637م أراد الإمبراطور سونغسين أم يبني قصراً ليكون بيت الزوجية، وعين للعمل به نحو 7000 عامل، و1500 آخرين متخصصين في أعمال الزخرفة.

13 طابقاًً و1000 غرفة
أنهى العمال قصر بوتالا وهم يعملون على جبل يرتفع نحو 180 متراً عن الأرض، تاركين خلفهم قصراً يتكون من 13 طابقاً، وبهم 1000 غرفة، وكل هذه التفاصيل هي ما جعلت للقصر مكانة خاصة عند التبيتين والزائرين الأجانب.
الدالاي لاما هو الزعيم الروحي للتبت، والدالاي تعني المحيط، ولاما هي السيد الروحاني، فالدالاي لاما هو السيد الروحاني محيط الحكمة، ويسكن هذا القصر منذ عهد لوزانغ غياتسو، الدالاي لاما الخامس، وعلى مدى أكثر من 1300 سنة يتتابع الزعماء الروحانيين على القصر، ويزداد بوتالا غموضاً وجمالاً في عيون الراغبين في استكشافه والتقاط بعض الصور للقصر المقدس.

لا يمكن للزائرين التقاط الصور داخل القصر، فقط صورة تذكارية أمام القصر العملاق من الخارج تكفي، فهو منطقة محرمة ومقدسة عند أهل التبت، ويريدون أن تظل غامضة كما هي، حتى لا تفقد هيبتها.
وعندما يدخل الزائر للقصر أول مرة يقع أسيراً لجمال النقوش والحكايات التاريخية، ويجد الكثير من التعاليم البوذية منقوشة على الجدران، ويسيطر على القصر من الداخل والخارج اللون الأبيض، الأحمر، والأصفر.

4000 زائر يومياًً
القصر من الخارج ينقسم إلى جزأين باللونين الأبيض والأحمر، واستغرق بناء الجزء الأبيض ثماني سنوات كاملة وبه قاعات كبيرة للعبادة، وبعد تطوير القصر أصبح من الممكن أن يزوره 4000 شخص يومياً، حسب ما حددت السلطات في إقليم التبت.
ولا يمكن للزائر إنهاء القصر في يوم واحد فهو كبير جداً، فيصل طوله من الشرق إلى الغرب لـ 360 متراً، وعرضه من الجنوب إلى الشمال لـ 270 متراً، ويختلف عن بيوت التبت الأخرى، فهو مبني من الأحجار والأخشاب، ومليء بالسلالم التي لا يسهل الصعود والهبوط منها.

ولكن لا يفوت الزائرون الدخول إلى قاعة الماندالا، تلك الطاولة الدائرية التي تعود إلى المعتقد البوذي التبتي، وتمثل العالم، الذي بدوره ينقسم إلى درجات ومستويات وفي طرف الطاولة يوجد الجحيم، وهو مخصص لمن يقع في الخطيئة ويلفظه العالم.
10 آلاف تمثال بوذي، عشرات الآلاف من المخطوطات القديمة التي تمثل قيمة عظيمة عن البوذيين، يشكلون القيمة الدينية والتراثية لقصر بوتالا، أو قصر الجبل الأحمر كما يطلق عليه البعض، نسبة إلى الجبل الذي بني عليه.

تماثيل ذهبية
رائحة البخور والشموع التي تملأ أرجاء قصر بوتالا أكثر ما يميزه، فضلاً عن التماثيل، وأشهرها تمثال بوذا، والدالاي لاما السابقان، وبعض ملوك التبت التاريخين، وكل هذه التماثيل صنعت بكميات كبيرة من الذهب، وإذا رغبت في زيارة القصر عليك أن تحمل الكثير من النقود لتضعها في الصناديق الزجاجية التي تملأ قاعات القصر.الكثير من الغرف وقاعات الصلاة تنتشر في أرجاء بوتالا، وللدالاي لاما جناح خاص به يدير من شؤون التبت، وهناك غرف الرهبان الذين تقابلهم في كل مكان وهم يتلون الصلاوات، ولكنها غير مفهومة لأنه بلغة التبت.

جزء خاص من القصر له قدسية خاصة ويعرف بأبراج قبور الدالاي لاما السابقين، من الأول حتى الخامس عشر، وتتباين القبور من حيث الضخامة، ومقدار الذهب المستخدم في نقوشها وزينتها.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى