Uncategorized

المنتخب الإنجليزى يصطدم برفاق «مودريتش».. النمسا فى نزهة أمام مقدونيا.. مواجهة صعبة بين هولندا وأوكرانيا

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تتجه أنظار عشاق ومحبى كرة القدم صوب أوروبا، لمتابعة منافسات بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020، وتحديدًا صوب ثلاثة استادات هى ويمبلى وأرينا ناسيونالا ويوهان كرويف أرينا. وستكون البداية من ملعب ويمبلى بإنجلترا عندما يلتقى المنتخب الإنجليزى مع نظيره الكرواتى عند الثالثة عصر اليوم، ضمن منافسات الجولة الأولى لمباريات المجموعة الرابعة.

ويسعى المنتخبان لتحقيق انطلاقة قوية من خلال الفوز والحصول على النقاط الثلاث والتربع على قمة المجموعة مبكرا.

من جانبه، أكد جاريث ساوثجيت، مدرب إنجلترا، أن أداء المنتخب الإنجليزى فى بطولة أوروبا «يورو 2020» يمكن أن يساعد فى توحيد البلاد، وذلك قبل مباراة فريقه الأولى أمام كرواتيا وواصل: «واجهنا الكثير من الانقسامات، وفى بعض الأحيان يتعين علينا الإقرار بمدى قوتنا كدولة وكأمة وبما نملكه من جوانب التميز».

ويلتقى عند السادسة مساء منتخبا النمسا ومقدونيا الشمالية على ملعب أرينا ناسيونالا بمدينة بوخارست الرومانية، فى لقاء يعد سهلًا لمنتخب النمسا.

ورغم وجود الكثير من المواهب النمساوية فى صفوف أندية دورى الدرجة الأولى الألمانى، فإن منتخب النمسا سيخوض مباراته الأولى فى البطولة، تحت ضغوط كبيرة.

وقال كونراد لايمر، لاعب وسط نادى رازن بال شبورت الألمانى: «لدينا نوعية هائلة فى المنتخب.. لذا فنحن بالتأكيد نطمح للتأهل عن هذه المجموعة».

فى المقابل تعد البطولة المشاركة الأولى لمقدونيا الشمالية فى البطولة، وهى أيضا أول بطولة كبرى تشارك فيها الدولة التى كانت جزءا من يوغوسلافيا السابقة، ومن ثم فإن لاعبى الفريق تنقصهم الخبرة.

وتختتم مباريات اليوم بمباراة قوية، تجمع بين منتخبى هولندا وأوكرانيا على أرض ملعب يوهان كرويف أرينا بمدينة أمستردام الهولندية.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى