Uncategorized

الكهرباء: المردود الاقتصادي والتنموي لمشروع الربط مع السعودية كبير

قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن مشروع الربط الكهربائي المصري والسعودي خطوة هامة في إطار المشروعات التنموية بين الدولتين، لافتًا إلى أن المشروع نواة هامة لربط السوق العربي بالكهرباء.

وأضاف حمزة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «أحداث اليوم»، الذي يقدمه الإعلامي شادي شاش عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن المشروع يستهدف أن تكون مصر مركزًا محوريًا لتبادل الطاقة والربط بين قارتي آسيا وإفريقيا، موضحًا أنه يتزامن ويتكامل مع توجه الدولتين لزيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة.

ولفت إلى أن تبادل الطاقة الكهربائية طبقًا لاختلاف أوقات الذروة بين البلدين له مردود اقتصادي وتنموي كبير، مشيرًا إلى أن المشروع يلبي احتياجات الدول المرتبطة بالدولتين على المستويين الإقليمي والعربي.

وأشار متحدث الكهرباء إلى أن جميع الدول العربية خطت خطوات هامة في إنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء وذلك من خلال توقيع مذكرات التفاهم، قائلًا إن الأمر يعكس مدى الاحتياج الأساسي لاستكمال هذا السوق الهام.

وذكر أن مصر تتخذ خطوات إيجابية في الربط كهربائيًا مع القبرص واليونان، مؤكدًا أن مهتمة بتقديم كل الدعم لدول الجوار من خلال إقامة المشروعات العربية – العربية، أو العربية – الإقليمية.

وأوضح أن الخطوات العملاقة التي اتخذتها الدولة في تنفيذ المشروعات التنموية الكبيرة أكسبت الشركات المصرية خبرات كبيرة في المجال الكهربائي والمهمات الكهربائية، مضيفًا أن العديد من تلك الشركات تعمل على المستوى العربي والإفريقي نتيجة لتلك المشروعات.

وشهد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، اليوم الثلاثاء، فعاليات توقيع عقود مشروع الربط الكهربائي المصري والسعودي، وبذلك بإحدى الفنادق الشهيرة بالقاهرة.

وعلى هامش المؤتمر تم توقيع ثلاث اتفاقيات شملت توقيع الشركة السعودية للكهرباء وشركة نقل الكهرباء المصرية عقود ترسية مشروع الربط الكهربائي بين المملكة السعودية ومصر.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى