عرب وعالم

العثور على جثث 20 مدنياً في منطقة كييف

أعلنت الشرطة الأوكرانية، الأربعاء، العثور على 20 جثة جديدة تعود لمدنيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في منطقة كييف، ليصبح عدد المدنيين الذين عثر على جثثهم حتى الآن 1235 جثة.

وقال قائد شرطة المنطقة أندريه نيبيتوف في مقطع فيديو نشرته وزارة الداخلية، إنه تم العثور على الجثث العشرين “في بوروديانكا وبلدات وقرى مجاورة في منطقة فيشغورود”، وفق فرانس برس.

“معظمهم قتلوا بالرصاص”

كما أضاف أنه “تم العثور على 1235 جثة تعود لمدنيين منها 800 فحصها خبراء”.

كذلك أوضح: “أستطيع أن أقول لكم للأسف إن معظمهم قتلوا بالرصاص”.

فيما ذكرت الشرطة أنه حتى الآن لم يتم التعرف على 282 جثة.

مقبرة جماعية جديدة

يشار إلى أن شرطة كييف كانت أعلنت، السبت الماضي، العثور على مقبرة جماعية جديدة في بلدة بوتشا شمال كييف.

ولفت قائد الشرطة أندريه نيبيتوف في بيان إلى أن العلامات التي وجدت على الجثث تثبت تعرضهم للتعذيب، بحسب فرانس برس.

من بوتشا (أرشيفية من رويترز)

كما أوضح أن 3 جثث وجدت مكبلة ومقيدة الأيدي في تلك المقبرة.

نفي الاتهامات

تجدر الإشارة إلى أنه بعيد انسحاب القوات الروسية من محيط كييف، في أواخر مارس الماضي، لتركيز عمليتها على الشرق الأوكراني، اتهمت السلطات الأوكرانية الروس بقتل مئات المدنيين في بلدة بوتشا شمال كييف.

فيما نفت روسيا استهداف المدنيين، واصفة تلك الاتهامات بالأكاذيب والتلفيقات بهدف تشويه سمعة الجيش الروسي.

إلا أن الدعوات الدولية تتصاعد منذ أسابيع من أجل التحقيق في جرائم حرب ارتكبت من قبل القوات الروسية على الأراضي الأوكرانية، سواء في محيط العاصمة أو ماريوبول جنوب شرقي البلاد، التي سقطت قبل فترة في قبضة الروس، عقب حصار دام أسابيع.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى