Uncategorized

السينما.. غرام لا انتقام – صحيفة الاتحاد

علي عبد الرحمن (القاهرة) 

على مدار أكثر من قرن وربع، هي عمر السينما، كانت الرومانسية محور العديد من الأفلام، مقدمة للجمهور مئات القصص التي عاشت في وجدان الجمهور، منها الواقعي، وبعضها الآخر من وحي مؤلفيها. ويعد فيلم «Sunrise: A Song of Two Humans»، أول فيلم رومانسي بالسينما العالمية، ودارت أحداثه حول قصة حب عظيمة تنتهي بالزواج بعد الكثير من العقبات، وعرض الفيلم عام 1927. أما أول فيلم رومانسي مصري فكان «معجزة الحب»، ودارت أحداثه حول الأحلام والتضحية بين الحبيبين، وبالرغم أن الفيلم صامتاً، استعان مخرجه بصوت الفنانة نجاة الصغيرة لإضفاء أجواء الرومانسية عليه، وعرض الفيلم عام 1931.

«ظل البحر»
يعد فيلم «ظل البحر»، أول فيلم تتناوله السينما الإماراتية وتدور أحداثه في حي الفريج على ضفاف البحر في الإمارات، حول شاب يدعى منصور وفتاة تدعى كلثم في مقتبل عمرهما، منصور الواقع في غرام كلثم، يحاول بشتى الطرق لفت انتباهها، وعندما يجد الطريقة المثلى لذلك عن طريق شراء هدية لها، يقع في مأزق توفير المال اللازم لشراء الهدية، وعرض الفيلم عام 2011.

قصص أسطورية على الشاشة 
يذخر التراث العربي بقصص الحب والهيام والعشق، ولكن أغلبها يكلل لها النجاح بسبب العادات والتقاليد العربية، والتي كانت تمنع زواج من يتغزل في بناتهم شعراً، فمنهم من عاش وحيداً وفاءً لعشقه الوحيد، ومنهم من حقق المستحيل ليجمع فؤاده بمحبوبته، ومنهم من أصابهم الجنون وظل تائهاً حتى وفاته.

عنتر وعبلة
من أشهر قصص الحب في التراث العربي،  التي قدمتها السينما  وبطلها عنترة بن شداد، الفارس الذي أحب ابنة عمه عبلة بنت مالك، وطلب والدها أمراً صعب المنال، ولكنه أنجز تلك المهمة الأسطورية حتى يستطيع الزواج منها.

جميل وبثينة 
من أشهر قصص الحب العذري التي قدمتها السينما، بطلها جميل بن معمر، والذي أحب إحدى بنات قبيلته وتدعى بثينة، ورفض أهلها زواجهما، وتزوجت من آخر إلا أنهما كانا يتقابلان سراً، حتى هاجر جميل إلى مصر ولم يتزوج حتى مماته وفاءً لحبه القديم، وجاءت كلمة «الحب العذري» من اسم قبيلتهما «بني عذرة».

كثير وعزة
واحدة من أشهر قصص الحب التي قدمتها السينما، ولم تكلل بالزواج، بطلها كثير بن عبد الرحمن الأسود الخزاعي، واحداً من أهم شعراء العصر الأموي، وأحب عزة بنت جميل الكنانية، ومن ولع شوقه بعزة لقب بـ«كثير عزة»، وتزوجت عزة وهاجرت إلى مصر، ولم يتزوج كثير حتى وفاته ودفن بالمدينة المنورة.

قيس وليلى 
من قصص الحب الشهيرة التي أصاب بطلها الجنون، بسبب عدم زواجه من محبوبته، هو قيس بن الملوح، والذي أحب ابنة عمه ليلى بنت مهدي الشهيرة بـ «ليلي العامرية»، ورفض أهلها زواجه منها، ليفقد عقله ويصاب بالجنون واشتهر في قبيلته بمجنون ليلى، وقيل إنه تعلق بستار الكعبة يدعو الله أن يريحه من حب ليلى، وقد ضربه أبوه على ذلك الفعل المشين.

أبو العتاهية وعتبة
على غرار مجنون ليلى، يأتي الشاعر إسماعيل بن القاسم، الذي أحب الجارية عتبة، وهي جارية الخليفة المهدي بالعصر العباسي، وسجنه الخليفة بسبب إنشاده الشعر في جاريته، وأطلق سراحه فيما بعد، ولكن عتبة لم تكن له الهيام والعشق مثله بسبب أنه كان دميم الوجه، ولقب إسماعيل بـ «أبو العتاهية»، بسبب رفض عتبة له.

روميو وجوليت
القصة أصبحت رمزاً للحب الأبدي، على الشاشة، وهي من أعظم أعمال الكاتب الإنجليزي وليام شكسبير، وتجسد مأساة «روميو وجوليت»، اللذين أحبا بعضهما، وبسبب العداء بين عائلتيهما يقرران إنهاء حياتهما بالانتحار.

مارك أنتوني وكليوباترا
تدور القصة التي قدمت عشرات المرات على الشاشة حول أنتوني الذي أهمل واجب قيادته العسكرية ووقع عاشقاً للملكة كليوباترا، وتزوجا على الرغم من المعارضين لهما سواء بروما أو مصر، وأثناء الحرب وصل إلى مسامع أنتوني خبر كاذب حول وفاة كليوباترا، ليقرر الانتحار، وعندما علمت هي بالأمر أصابتها صدمة كبيرة وقررت الانتحار لتلحق به.

شاه جان وممتاز محل
في القرن الـ 16 تزوج حاكم المغول الشاه جهان، من أرجوماندو بانو، ومنحها اسماً جديداً وهو ممتاز محل، وكانت بعمر الـ 15، وأنجبت له 14 طفلاً، وبعد زواج دام 17 عاماً رحلت ممتاز عن عالمنا، ليقرر تخليد ذاكرها ببناء نصب تذكاري شارك في بنائه 20 ألف عامل وأكثر من 1000 فيل، واستغرق بناؤه 20 عاماً، واطلق عليه اسم تاج محل ليصبح واحداً من عجائب الدنيا السبع.

أوديسيوس وبينيلوب
من أشهر القصص الرومانسية في الوفاء، التي قدمتها السينما وتدور قصة الثنائي حول ذهاب أوديسيوس إلى الحرب، وانتظر الثنائي ما يقرب من 20 عاماً للقائهما مجدداً، وبتلك الفترة الطويلة رفضت الزوجة المخلصة أكثر من 100 شخص حاولوا الزواج منها، فيما رفض الزوج عرض الساحرة الجميلة بالثراء والشباب مفضلاً العودة إلى زوجته وابنه.

باولو وفرانشيسكا
القصة الأسطورية التي جرت أحداثها في القرن الـ 13 في إيطاليا، والتي قدمتها السينما تدور حول فرانشيسكا التي تتزوج من شخص دميم للغاية تنفيذاً لرغبة عائلتها، وتقع في حب شقيقه باولو، ليتكشف الزوج علاقتهما ويقرر قتلهما، وجسدها الفنان الفرنسي جان دومينيك آنغر، في لوحة زيتيه بعام 1816 تخليداً لذكراهما.

«The Invisible Woman»
تدور أحداث الفيلم حول قصة الحب غير المعلنة بين الروائي الإنجليزي الكبير تشارلز ديكنز ومعشوقته نيللي تيرنان، والذي لا يستطيع الإفصاح عن حبه لكونه متزوجاً، واستمرت العلاقة بينهما سراً لمدة 13 عاماً، والفيلم عرض 2013.

«Shape of water»
يعد فيلم «Shape of water»، من القصص الرومانسية الغريبة بتاريخ السينما، وتدور أحداثه عام 1962 حول فتاة من ذوي الهمم تعمل في مختبر حكومي تقع في حب مخلوق برمائي شبيه بالبشر يعيش قيد الأسر، وتنجح في إنقاذه، وعرض الفيلم عام 2017.

«Walk The Line»
تدور أحداثه حول المطرب الأميركي جوني كاش، وزوجته المطربة الأميركية جون كارتر، ويبرز الفيلم قصة الصعود الفني للثنائي، ووقوف الزوجة بجوار زوجها بعد وقوعه في براثن الإدمان، ومساعدته حتى شفائه، وعرض الفيلم عام 2005، ونال العديد من الجوائز العالمية.

«The Theory of Every Thing»
تدور أحداث الفيلم حول قصة حياة عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج وزوجته التي تحملت مرضه النادر في الأعصاب، والتحديات التي واجهتهما معاً ودعمها اللامحدود له ليصبح واحداً من أشهر العلماء في مجال الفيزياء بالقرن العشرين، وعرض الفيلم عام 2014.

«Frida»
تدور أحداث الفيلم حول الرسامة المكسيكية الشهيرة فريدا كاهلو، وحياتها المثيرة وقصص حبها، والتحديات التي واجهتها، الفيلم عرض عام 2002، وحصد على العديد من الجوائز العالمية.

«Brooklyn»
الفيلم مأخوذ من رواية الكاتب الأيرلندي كولم تويبين، والتي تحمل نفس الاسم، وتدور أحداث الفيلم حول فتاة تقع في غرام شخصين مختلفين، ويسعى كل منهما إلى الارتباط بها، وطرح الفيلم فكرة هل الحب فقط هو معيار اختيار الشخص أم عوامل أخرى، وعرض الفيلم عام 2015، وحصد العديد من الجوائز العالمية.

«The Vow»
تدور أحداث الفيلم حول زوجين تزوجا في تاريخ 18 سبتمبر 1993 وبعد عشرة أسابيع من زواجهما تعرضا لحادث مروري ففقدت زوجته جزءاً من ذاكرتها وبعد إفاقتها من غيبوبة الحادث أصبحت ترى زوجها كأنه شخص غريب فاستمر زوجها على عهده بحبها ومساعدتها وبحسب الزوجين فإن نذور زواجهما وعهدهما أمام الله هو من أبقاهما مع بعض، 

«The Notebook»
واحد من أكثر الأفلام الرومانسية تعقيداً بالسينما العالمية، وتدور أحداثه حول الشاب الريفي البسيط الذي يقع في غرام الفتاة التي تنتمي إلى أسرة أرستقراطية، وتدور بينهما قصة حب كبيرة، وطرح الفيلم التساؤل الأشهر بين الأحبة هل يكفي الحب من أجل الزواج؟ وعرض الفيلم 2004، وحصد على العديد من الجوائز العالمية.

500Days Of Summer
من الأفلام التي تناقشت فن ضحية الآخر في العلاقة العاطفية، وتدور أحداث الفيلم حول رجل يؤمن بالحب وأن السعادة الحقيقية في وجود الشريك المناسب، وفتاة لا تؤمن بوجود الحب ولا يوجد حب حقيقي، وذلك خلال 500 يوم مدة علاقتهما سوياً وعرض الفيلم عام 2009، وحصد العديد من الجوائز العالمية.

«The Graduate»
مأخوذ عن رواية الكاتب الأميركي تشارلز ويب، والتي تحمل نفس الاسم، وتدور أحداثه حول شاب يقع في حب فتاة ليكتشف أن والدتها كانت حبيبته السابقة، الفيلم عرض عام 1967.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى