Uncategorized

الرئيس الجزائري يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية: نسير في الاتجاه الصحيح ومن حق أي مواطن المقاطعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أدلى الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، بصوته في الانتخابات التشريعية، التي انطلقت صباح اليوم في الداخل، وذلك في مدرسة احمد عروة في منطقة نادي الصنوبر، بعين بنيان العاصمة.

وأكد تبون، أنه تابع إقبال كبير للشباب والنساء، معربا في الوقت نفسه أن نسبة المشاركة لا تهمه كثيرا، فيما يهمه الأشخاص الذين يخرجون من صناديق الاقتراع بالشرعية الكافية التي يأخذون بها السلطة التشريعية.

وأضاف تبون إن من حق أي مواطن أن يقاطع الانتخابات، دون أن يفرض أرائه وقطيعته على الغير، مشيرا إلى أن كل واحد حر في هذه البلاد، معتبرا أن التصويت واجب وطني، واجب وطني، وأن الديمقراطية تقتضي أن الأغلبية تحترم الآخرين، لافتا إلى أن بلاده تسير في الطريق الصحيح.

وتعتبر الانتخابات التشريعية الأولى بعد الحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير عام 2019، وأطاح بالرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة، في 2 إبريل من نفس العام، ويحق لـ24 مليونا و425 ألفا ناخبا، التصويت في الانتخابات النيابية، وبلغ عدد المرشحين في الانتخابات 22 ألفا و554، بينهم 12 ألفا و86 ضمن القوائم المستقلة، و10 آلاف و468 ضمن القوائم الحزبية، لانتخاب 402 نائبا

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى