Uncategorized

الإفتاء: ترويج الشائعات وإعادة نشر الأخبار دون تثبت إثم شرعي

قالت دار الإفتاء المصرية، إن ترويج الشائعات وإعادة نشر الأخبار دون تثبت، إثم شرعي ومرض اجتماعي، يترتب عليه مفاسد فردية واجتماعية ويسهم في إشاعة الفتنة.

وأضافت الإفتاء، عبر حسابها الرسمي على موقع «فيسبوك»، مساء الأحد، أنه على الإنسان أن يبادر بالامتناع عن ترويج الشائعات؛ لأن الكلمة أمانة تَحملها الإنسان على عاتقه، مشيرة إلى قول الرسول: «إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لاَ يُلْقِى لَهَا بَالاً يَهْوِى بِهَا فِى جَهَنَّمَ».

https://www.facebook.com/EgyptDarAlIfta/posts/185049293654694

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى