فنون وثقافة

الأرشيف والمكتبة الوطنية يعقد ندوته الرابعة عن المكتبات

أبوظبي (الاتحاد)

يواصل الأرشيف والمكتبة الوطنية جهوده في سبيل عقد الندوة الرابعة ضمن موسمه الثقافي 2022 تحت شعار «المكتبات في الإمارات… طموحات نحو الألفية»، والمقرر عقدها افتراضياً يوم الأربعاء 25 مايو الجاري، وتأتي هذه الندوة في إطار اهتمامه بقطاع المكتبات المعرفي والتثقيفي في دولة الإمارات، في وقت يعمل فيه على إنشاء المكتبة الوطنية التي تمّ ضمها للأرشيف.
ويتجه الأرشيف والمكتبة الوطنية في هذه المرحلة إلى عقد ندوة في هذا الموضوع لكي يسلط الضوء على أفكار وتجارب الخبراء والمختصين، بما يثري مشروع المكتبة الوطنية التي يتطلع إلى أن تكون منارة حضارية وثقافية لدولة الإمارات تستطيع إبراز القيم والمنجزات الحضارية للدولة.
ومن يتتبع اهتمام الأرشيف والمكتبة الوطنية بالمكتبة يجد أن إنشاء مكتبته (مكتبة الإمارات) جاء مواكبة لتأسيسه في عام 1968، وقد حرصت مكتبة الإمارات على اقتناء أوعية المعلومات بأنواعها، وبشكليها الورقي والإلكتروني، وتُعنى معظم مقتنيات مكتبة الإمارات بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وبتراثها، وبتطورها وازدهارها في ظل القيادة الرشيدة.
وتعدّ مكتبة الإمارات التي يفخر بها الأرشيف والمكتبة الوطنية واحدة من المكتبات الكثيرة والعريقة التي تتوزع في أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وجميعها تروّج للقراءة وتهيئ سبل البحث العلمي، وهي تعمل على جذب القراء والباحثين لكي يستقوا منها الفوائد العلمية والثقافية.
ودعا الأرشيف والمكتبة الوطنية الجمهور بمختلف شرائحه لمتابعة ما ستحفل به هذه الندوة التي ستعقد افتراضياً في تمام الساعة 12:00 ظهر يوم الأربعاء 25 مايو 2022 بمشاركة كبار الخبراء والمختصين والقائمين على الصروح المكتبية في الدولة.
وستحفل ندوة «المكتبات في الإمارات… طموحات نحو الألفية» بمشاركة كل من: إيمان بوشليبي، والدكتور عبد الله الحفيتي، والدكتور وسام مصلح، والأستاذ عماد أبوعيدة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى