Uncategorized

«الأبيض» يرفع شعار الجدية بـ «طموح الصدارة»

معتز الشامي (دبي)

يؤدي منتخبنا الوطني تدريبه الأساسي على ملعب استاد زعبيل بنادي الوصل مساء اليوم، بعدما أغلق الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الهولندي مارفيك، ملف مباراة تايلاند، التي كسبها المنتخب بثلاثية، بينما لم يظهر بالشكل المميز الذي كان عليه أمام ماليزيا خاصة في الشوط الثاني، الذي شهد بعض الارتباك الدفاعي وتلقي مرمانا لهدف كاد أن يعقد المشهد.
وعمد مارفيك على رفع حماس اللاعبين، في المحاضرة الفنية صباح أمس، والتي شهدت التشديد على ضرورة الاستمرار في الأداء بقوة وروح قتالية عالية، واللعب بدوافع الفوز دون النظر لأي اعتبارات أخرى، حيث إن الهدف هو حسم بطاقة التأهل للمرحلة الثالثة كمتصدر للترتيب، وليس ضمن أفضل 5 منتخبات صاحبة المركز الثاني.
وأدى المنتخب مساء أمس تدريبات خفيفة في المسبح وصالة الجيم، للاستشفاء واستعادة النشاط البدني والفني، كما عمد جهاز الأبيض على عدم إجهاد اللاعبين، ويعتمد مارفيك على لاعبي الوسط والهجوم لتنفيذ أفكاره الرامية لتحديد هوية ثابتة للمنتخب، وفرض السيطرة على المنافسين، ويلعب المنتخب الإندونيسي بخشونة زائدة أمام جميع المنتخبات، وهو ما حذر منه مارفيك، حيث طالب اللاعبين بالتعامل بجدية مع التحضيرات للمباراة، وعدم النظر لأن النتيجة غير مؤثرة، حيث سيتم خصمها لاحقاً كون إندونيسيا من الفرق متذيلة البطولة والتي سيتم استبعاد نتائجها كغيرها من الفرق متذيلة الترتيب بجميع المجموعات ولكن بنهاية التصفيات وبعد تحديد المتصدر.
وشدد مارفيك على أن هدف المنتخب الوطني هو التأهل في الصدارة بالفوز في جميع المباريات، حيث تحقق نصف المشوار، ونصف الهدف الموضوع، بالفوز في مباراتين، بغض النظر عن تباين الأداء بين مباراة ماليزيا وتايلاند والذي رآه مارفيك أمراً طبيعياً. وأوضح أن المنتخب كان جيداً في بعض الفترات خلال المباراة، ولكن شهد الشوط الثاني ارتباكاً غير مطلوب، وهو ما حاول المنتخب تجاوزه بالتغييرات التي أجريت، مشيراً إلى أنه ليس راضياً بشكل كامل عن الأداء ولكن راض عن الفوز، والخروج بالعلامة الكاملة في ظل ضغط المباريات وارتفاع حرارة الطقس.
فيما لفت مارفيك إلى أن جماهير المنتخب كان لها مفعول السحر، وكانت كلمة السر في استمرار الفريق للقتال حتى الثواني الأخيرة، وتسجيل ثلاثية، بينما كان يجب استغلال الفرص الكثيرة التي لاحت لزيادة غلة الأهداف.
وعلى الجانب الآخر، أكد يوسف حسين نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة المنتخبات، أن «الأبيض» قدم مباراة مقبولة، وحقق المطلوب منها وهو الخروج بالعلامة الكاملة وبزيادة الأهداف المسجلة، مشيراً إلى أن اهتزاز الفريق بعض أوقات المباراة يمكن تقبله خصوصاً أن «الأبيض» يلعب في ظروف ضغط مباريات وبعد نهاية موسم، وارتفاع درجات الحرارة، وهي كلها أمور قد تكون لها تأثيرها.
وأشار إلى الدور الكبير للجماهير الوفية التي تحرص على الحضور ودعم منتخب بلدها، وأوضح أن الجميع يقدم التضحيات من أجل إسعاد تلك الجماهير، وضمان التأهل ليس ضمن أفضل ثوان ولكن متصدرين للمجموعة، ما يعني ضرورة الأداء بروح قتالية عالية وبجدية كبيرة، للفوز في آخر مباراتين، مؤكداً ثقةً في الجهاز الفني واللاعبين على تحقيق ذلك.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى