Uncategorized

اعتراض «باليستي» ومسيرات مفخخة أطلقها الحوثيون نحو السعودية

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الدفاعات السعودية اعترضت ودمرت صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه «جازان» جنوب السعودية.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية على حسابها بموقع «تويتر» عن التحالف التأكيد أنه تم صد وتدمير محاولات الميليشيات العدائية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، مشيراً إلى اتخاذ التحالف الإجراءات العملياتية للتعامل مع مصادر التهديدات.
وكانت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت في وقت سابق، اعتراض وتدمير 4 طائرات مسيرة «مفخخة» أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية تجاه المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية.ولاقت الهجمات الإرهابية الحوثية على السعودية عبر إطلاق عدد من الطائرات المسيرة باتجاه المناطق الجنوبية للمملكة تنديداً عربياً واسعاً.
وأعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاستمرار تهديد أمن المملكة العربية السعودية.
وقالت وزارة الخارجية في بيان لها أمس: «إن مثل هذه الممارسات العدوانية والإصرار عليها وتجاهل جهود المجتمع الدولي لإنهاء الصراع الدائر في اليمن واستهداف المدنيين تشكل انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي والإنساني الأمر الذي يتطلب تحرك المجتمع الدولي السريع والحاسم لمحاسبة مرتكبيها». وجددت التأكيد على وقوف دولة الكويت التام إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.
بدورها، أكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان على وقوف مملكة البحرين في صف واحد إلى جانب المملكة ضد كل ما يستهدف أمنها واستقرارها، مشيدةً بكفاءة ويقظة قوات الدفاع الجوي لتحالف دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض الطائرات وتدميرها. وشددت على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته في إدانة هذه الاعتداءات الحوثية الآثمة التي تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي.
وفي السياق، شددت وزارة الخارجية الأردنية على موقف الأردن الدائم والثابت بإدانة واستنكار هذه الأفعال الإرهابية المتكررة والجبانة واستهداف المنشآت المدنية والحيوية بهدف تقويض الأمن والاستقرار والسلام.
وأكدت الوزارة وقوف الأردن المطلق إلى جانب المملكة العربية السعودية في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها، مجددة التأكيد على أن أي تهديد لأمن المملكة هو تهديد لأمن واستقرار المنطقة بأكملها.كما أدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية طائرات مسيرة مفخخة وصاروخ باليستي بطريقة متعمدة في محاولة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المنطقة الجنوبية من المملكة، مشيداً بيقظة واحترافية قوات الدفاعات الجوية السعودية التي تمكنت من اعتراضها وتدميرها قبل الوصول إلى أهدافها.
وأكد الأمين العام مجدداً على إدانة المنظمة لاستمرار ميليشيات الحوثي الإرهابية في إطلاق الطائرات المسيرة المفخخة باتجاه المدنيين الأبرياء في المملكة، معتبرا ذلك «جرائم حرب»، مؤكداً وقوف منظمة التعاون الإسلامي وتضامنها مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.
وفي السياق، أدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، بأشد العبارات العمليات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها ميليشيات الحوثي.
وأشادت الأمانة العامة للمجلس في بيان لها بالأدوار الكبيرة التي تقوم بها القوات السعودية الباسلة وقوات التحالف في اتخاذ التدابير المناسبة لحماية المدنيين والتصدي لجميع المحاولات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها هذه الميليشيات المدعومة بالمال والسلاح من أطراف خارجية، والتي تستهدف بها المدنيين والأعيان المدنية، وترمي من خلالها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة العربية بممارسات عدوانية متعمدة ومنتهكة لقواعد القانون الدولي الإنساني ومتجاهلة لكل الجهود الرامية إلى إنهاء الصراع الدائر في اليمن.
وأكدت ضرورة تحرك المجتمع الدولي في مساءلة ومحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية، مجددة مساندتها المطلقة لجميع الإجراءات التي تقوم بها المملكة لحماية أمنها واستقرارها وسيادة أراضيها، ولقوات التحالف لمجابهة تلك التهديدات والتصدي للأعمال العدائية التي تقوم بها هذه الميليشيات.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى