Uncategorized

اتحاد عمال مصر ناعيا وهب الله: الحركة النقابية المصرية والعربية والإفريقية فقدت قائدا عماليا بكل ما تحمله الوطنية من معنى

نعى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أمينه العام محمد وهب الله، الذي لقي ربه اليوم الجمعة، وفي شهر رمضان الكريم، بعد صراع قصير مع المرض.

وأكد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر أنه تلقى النبأ ببالغ الحزن والأسى والوجع؛ نظرا لما يمتلكه “الفقيد” من تاريخ وطني كبير خاض خلاله رحلة عطاء متميزة؛ دفاعاً عن الحقوق المشروعة للعمال، ودفاعاً عن الوطن، ومارس كل الأليات في مجاله النقابي والعمالي من أجل توعية العمال والحفاظ على حقوقهم، بإعتبارهم جنود الإنتاج الذي ساندوا الدولة بوعي وقت الأزمات والمحن.

ويرى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر أن فقيد الحركة النقابية والعمالية محمد وهب الله لعب دوراً بارزا من خلال المواقع التي تولى فيها مسؤوليات كرئيس للنقابة العامة للتجارة، وأمين عام للإتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الإجتماعية، ووكيل للجنة القوى العاملة في مجلس النواب، إضافة إلى مواقعه العربية والأفريقية والدولية، فقد رأس الوفد العمالي المصري في مؤتمر العمل الدولي بجنيف مرات عديدة،أثبت خلالها جدارته في الدفاع عن حقوق عماله ووطنه، وكذلك من خلال دوره في الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ،وقيادى كبير في منظمة الوحدة النقابية الأفريقية.

وتقدم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بهذا النعي لهذا القيادي الكبير، داعيا الله أن يرحمه، ويسكنه فسيح جناته، ويجعل قبره روضة من رياض الجنة، مؤكدا أن الحركة النقابية المصرية والعربية والأفريقية فقدت قائدا عماليا بكل ما تحمله الوطنية من معنى.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى