Uncategorized

اتحاد الكرة يدرس مشروعاً لخصخصة الأندية

معتز الشامي (دبي) 

تهدف استراتيجية اتحاد الكرة ورؤية 2038، التي أطلقها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم إلى تغيير وجه كرة الإمارات في المستقبل، بصورة متسارعة، خاصة بعد تحديد عدد كبير من المبادرات التي تشهد تحولاً استراتيجياً في مسار اللعبة، خاصة فيما يتعلق ببدء دراسة جدوى حقيقية لتحويل الأندية الإماراتية إلى مفهوم «الخصخصة»، خاصة أندية الدرجتين الأولى والثانية، وتشجيع الشركات الوطنية والاستثمارية على إنشاء الشركات، وغيرها من المؤشرات التي تعزز فكرة الاستثمار في الكرة الإماراتية.
وكشفت مبادرات الاستراتيجية عن مفهوم مختلف للتعامل مع تقوية العلاقات الخارجية للإمارات، بما يواكب التطور الكبير الحادث في مختلف مناحي الحياة، وأشارت المصادر إلى أن الاستراتيجية تتعلق ببدء العمل على مشروع وجود مرشح إماراتي ينال عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ومجلس الفيفا في انتخابات 2023، بالإضافة إلى استضافة كونجرس الفيفا والاتحاد الآسيوي مستقبلاً، والسعي لاستضافة البطولات والمنافسات الكروية الكبرى، والمساهمة الجهود الدولية لتطوير كرة القدم حول العالم، وجعل الإمارات قبلة الأندية والمنتخبات العالمية.
وتتضمن المبادرات الجانبية لاستراتيجية 2038، بخلاف العمل على استدامة المشاركة في المونديال بداية من 2034، والوصول إلى دور الـ16 للبطولة بداية من 2038، وإطلاق رابطة للاعبين وتعزيز اتفاقيات التعاون مع رابطة المحترفين، والتي ستكون اتفاقيات جديدة غير تلك الموقعة سابقاً.
من جانبه، أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، أن المستقبل يفرض التعامل بشكل مختلف مع كرة الإمارات وأنديتها وجميع مسابقاتها، مشدداً على أن أهم مبادئ التطور لأي دوري هو خصخصة أنديته، والتعامل مع اللعبة والأندية من منطلق تجاري واستثماري، وقال: «ترون أندية الإمارات تتحول إلى الخصخصة قريباً، وأن دوري الإمارات سيرى الخصخصة في القريب العاجل.
وأضاف: «الخصخصة هي أفضل وسيلة لتطور الأندية، ومن يرد دورياً قوياً يجب أن يجلب الفكر التجاري، ويفتح المجال للقطاع الخاص في الأندية، ولدينا تجربة بسيطة في دوري الدرجة الثانية، ولكن مستقبلاً ستكون التجارب أكبر وأكثر شمولاً، ونريد الارتقاء بمستوى أندية الإمارات، وإقليمياً وقارياً وعالمياً، يجب أن يكون هناك تطوير دائم للمنظومة الداخلية لكرة الإمارات».
جاء ذلك على هامش الحفل الخاص بإطلاق الاستراتيجية الجديدة لكرة الإمارات 2038، بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وممثلي وسائل الإعلام، ولفت الشيخ راشد بن حميد النعيمي إلى أن الإمارات يجب أن تلعب دورا أكبر في الارتقاء بكرة القدم، على الصعيدين الدولي والقاري والعالمي، وقال: «نسعى لدور أكبر للإمارات واتحاد الكرة عالمياً، وستكون هناك استضافة وتنظيم بطولات ومؤتمرات ودورات عالمية على أرض الدولة في القريب العاجل، فما يهمنا هو استمرار الاستراتيجية حتى لمن يأتون بعدنا».
وأشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن كل الاتحادات التي تواصل معها اتحاد الكرة بشأن الاستراتيجية تملك خططاً طويلة المدى، وقال: «تتغير الوجوه، ولكن تظل الاستراتيجيات وتتطور مع الوقت والتجريب، وهذا ما نطمح له.
ورداً على دراسة «الفيفا» إقامة المونديال كل عامين، قال: يجب أن نستعد لكل المتغيرات، إذا تم تقليص موعد كأس العالم، سيكون لدينا خطط لاستراتيجية المنتخب الوطني، ويجب أن نهيئ أنفسنا لمونديال كل عامين».

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى