Uncategorized

إكرامي: إدارة بيراميدز منحتني شارة القيادة والشناوي الأفضل في مصر




محمد جلال


نشر في:
الجمعة 11 يونيو 2021 – 1:51 ص
| آخر تحديث:
الجمعة 11 يونيو 2021 – 2:52 ص

أوضح شريف إكرامي، حارس بيراميدز، سبب أزمة شارة القيادة في فريقه، مشيرا إلى أنه تقبل الأمر رغم أنه الأكبر سنا. 

وقال إكرامي في حوار تلفزيوني مع قناة “أون تايم سبورتس”: «جئت إلى بيراميدز وأنا قائد الأهلي، هل بعد هذه المدة أسعى أن أكون قائد بيراميدز؟».

وأضاف: «إدارة بيراميدز هي من حددت من البداية صاحب شارة القيادة، ومنحتها لعمر جابر، عبدالله السعيد، علي جبر، وأحمد الشناوي».

وأكمل إكرامي: «كنا في مباراة ببطولة إفريقيا وصودف أنه لا يوجد قائد لأن جميع اللاعبين من أصيب منهم والأخر خروج لأسباب فنية، وقتها منحت الإدارة الشارة لي، وعلمت أن ذلك تسبب في ضيق لبعض اللاعبين، وتواصلت مع كل لاعب لتوضيح الأمور».

وواصل حارس بيراميدز حديثه: «الدليل على حديثي وأني لست من هواة ارتداء الشارة، في أول معسكر لي مع الفريق كنت أريد الجلوس منفردا واستاذنت محمد حمدي لأنه كان قائد الفريق وقتها بدون أي حساسية».

وأنتقل إكرامي للحديث عن أداء محمد الشناوي مع الأهلي .. قائلا: «قولت قبل ذلك أن الشناوي “خريج” مصنع حراس الأهلي، ولم أتفاجئ بأدائه لأنه مميز للغاية ويقدم مستوى أكثر من رائع».

واستكمل: «شعرت بتعمد استبعادي من إدارة الأهلي وليس المدير الفني والدليل أن لاسارتي عندما جاء للفريق لا يعلم من يلعب من الاساس، ولكن فوجئت بمشاركة الشناوي أساسيا وقتها علمت بأن إكرامي كان رجل ماضي وهذا حق كفيل للأهلي».

ورد إكرامي على اتهامه باستغلال نتيجة مباراة صن داونز باللعب على الشناوي .. قائلا: «لم أحاول استغلال الخسارة باني ألعب على محمد الشناوي، هو من أفضل حراس مصر والطبيعي أنه يخطئ في بعض الأوقات».

وأتم: «لم يتواصل معي أي لاعب من الأهلي إلا وليد سليمان وجونيور أجايي وألتمس العذر لهم جميعا بسبب أضرار السوشيال ميديا».

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى