Uncategorized

أليجري يرفض التشكيك في مصير رونالدو!

ميلانو (أ ف ب)

نفى المدرب «الجديد القديم» ليوفنتوس الإيطالي، ماسيميليانو أليجري اليوم ما يُشاع عن مستقبل كريستيانو رونالدو مع الفريق، مؤكداً حماس واستعداد قائد البرتغال ونجمها للموسم الجديد.

وعاد أليجري (53 عاماً) للإشراف على يوفنتوس خلفاً لأندريا بيرلو بعد عامين من قرار التخلي عنه رغم فوزه مع «السيدة العجوز» بلقب الدوري لخمس مرات متتالية، دافعاً ثمن فشل النادي في دوري أبطال أوروبا الذي فاز به آخر مرة عام 1996.

وكان أليجري موجوداً في الفريق حين جاء رونالدو الى تورينو عام 2018 من ريال مدريد الإسباني في صفقة لأربعة أعوام في محاولة للفوز بدوري الأبطال الذي وصل يوفنتوس إلى مباراته النهائية مرتين بقيادة مدرب ميلان السابق عامي 2015 و2017.

ولدى سؤاله اليوم عن رونالدو الذي ارتبط اسمه بانتقال محتمل إلى باريس سان جرمان الفرنسي بحثاً عن تحدٍ جديد بعد تنازل يوفنتوس عن لقب الدوري المحلي لإنتر وخروجه باكراً من دوري الأبطال، أجاب أليجري: رونالدو؟ لقد عاد بحافز كبير.

وتابع حديثه عن ابن الـ36 عاماً الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات: رونالدو بطل عظيم ولاعب غير عادي وفتى ذكي، لقد تحدثت معه مثلما تحدثت مع اللاعبين الآخرين، أخبرته أن هذا العام هو عام مهم وأني سعيد برؤيته مرة أخرى هنا وأن لديه مسؤولية أكبر مما كان عليه الوضع قبل ثلاثة أعوام لأننا كنا نملك فريقاً يتمتع بخبرة كبيرة في ذلك الوقت.

وتابع: اليوم، بالإضافة إلى وضع مؤهلاته في أرض الملعب، أتوقع أيضاً أشياءً منه من حيث المسؤوليات. وفاز أليجري بـ 11 لقباً خلال فترة نصف عقد من الزمن مع يوفنتوس، إضافة إلى إحرازه لقب الدوري الإيطالي مع ميلان عام 2011، ورأى أن الأعوام الخمسة التي قضيناها معاً كانت رائعة، ثم قررنا الانفصال لأنه كان مناسباً والآن نبدأ دورة جديدة.

أجد فريقاً فاز في العامين الماضيين ببطولة دوري مع ماوريتسيو ساري وكأسين مع أندريا بيرلو، أنا سعيد للغاية بالفريق المتاح لي، إنه تحدٍ مثير.

وستتمثل مهمة أليجري الأولى في استعادة لقب الدوري المحلي من إنتر ميلان المرشح للمنافسة على اللقب مجدداً بحسب «ماكس»، وبالتأكيد محاولة تحقيق حلم الفوز بلقب دوري الأبطال الذي يرغب الجميع به، لكن دعونا نهدأ، الهدف الأول هو تخطي المجموعات، لذلك دعونا نتعامل مع الأمور خطوة تلو الأخرى.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى