Uncategorized

أغرب من الخيال.. أسرة فقيرة تعثر على 87 مليون ريال!

رصد موقع “الاتحاد” خبراً أغرب من الخيال تناقلته المواقع الإخبارية عبر الإنترنت بعد أن تسببت السيول والأمطار الشديدة في إزاحة النقاب عن مفاجأة لم يتخيلها أشد المتفائلين لأسرة فقيرة في مدينة حفر الباطن السعودية.

البداية كانت في ليلة مليئة بالأمطار الشديدة على منزل أسرة يكاد السقف يتهاوى عليهم وتتسرب منه مياه الأمطار إلى داخل المنزل ووسط السخط والغضب ودعوات سيدة عجوز تفترش الأرض وتندب حظها العثر وفقر حالها واصل الرجال محاولة إبعاد الأشياء الموجودة في المنزل عن مكان تسرب المياه.

وجدوا صندوقاً قديماً كبيراً ثقيلاً جداً لم يلاحظه أحد من قبل وكانت مفاجأة لهم وجوده من الأساس وبعد فشلهم في حمله قرروا أن يفتحوه ويقوموا بإفراغ ما بداخله حتى يتمكنوا من رفعه بعيداً ولكن عند فتحه حدث ما لم يتوقعه أحد منهم.

ثروة لا يمكن أن يتخيلها أحد إلا في القصص الخيالية ما يزيد عن 87 مليون ريال داخل الصندوق وكلها من فئة 250-500 ريال وعلى مدار ساعة لم يتحرك أحد ولم تذهب العيون عن ما بداخل الصندوق وتناسى الجميع الأمطار المنهمرة.

وقال أحد ساكني المنزل “أحمد 42 عاماً” مازلت في صدمة وأنا أرى كل هذه الأموال أمامي ونحن نعيش في منزل يكاد أن يقع علينا ولا نملك ثمن إصلاحه ومعنا كل هذه الأموال، وفق ما رصده موقع “الاتحاد” عبر الإنترنت.

وبعد الصدمة أخذنا نفكر من أين أتت ومن صاحبها وبالطبع لم نأخذ وقتاً للحصول على إجابة فهي تعود إلى والدنا المتوفى منذ أقل من عام واحد الذي كان دائماً يشتكي من فقر الحال دائماً ومعروف عنه البخل الشديد، ولكن كيف تمكن من الحصول على كل هذه الثروة هذا ما أخذ منا وقتاً حتى عرفنا الحقيقة من صديقه الوحيد.

والدي قبل وفاته بست سنوات تعرف على شركة استثمار في الأسواق المالية وقام باستثمار 5000 ريال معها وتدفقت الأرباح عليه وكان أسبوعياً يذهب إلى البنك يسحب أرباحه ويعود ليضعها في هذا الصندوق وتذكرنا أنه كان دائماً ينهر أي أحد منا يذهب إلى المكان الموضوع به الصندوق.

وبحسب ما قاله لنا صديقه أن والدي كان يربح أسبوعياً أكثر من 30 ألف ريال وظل عامين يرفض سحب الأرباح حتى زاد رأس ماله بصورة كبيرة جداً ومع زيادته ارتفعت أرباحه وعلى الرغم من هذا كان دائماً ينكر ربحه عن صديقه وأخبره عن أنه ترك الاستثمار حتى لا يعرف بأمر ما يملكه من ثروة.

وشككنا في حديث صديق والدي ولكن تأكدنا من الشركة بعد تقديم ما يثبت لهم أننا الورثة وعرفنا سجل أرباحه وكانت صدمتنا أكبر كيف يمكن أن يكون هناك استثمار يأتي بكل هذه الأموال.

والأكثر كيف يربح والدي كل هذه الأموال ويجعلنا في فقر مدقع بهذا الشكل ولا يفكر أن ينفق علينا ولو جزء بسيط من ثروته فقد وجدنا بخلاف 87 مليون ريال في الصندوق 2 مليون ونصف مليون ريال في حسابه مع الشركة.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى