Uncategorized

أرامكو: نهدف لأن نصبح طرفا رئيسيا في سوق الهيدروجين العالمية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة أرامكو السعودية هذا الأسبوع إن الشركة، وهي أكبر شركة منتجة للنفط في العالم، تهدف لأن تصبح طرفا رئيسيا في سوق الهيدروجين العالمية بحلول عام 2050 على الرغم من الغموض الذي يلف توقعات الطلب للعقد المقبل.

وقال أحمد الخويطر كبير الإداريين التقنيين للصحفيين في الخُبر يوم الأحد (27 يونيو) «أعتقد أن العالم تغير اليوم، وأن التكنولوجيا تقدمت، وأصبحنا نرى الآن منتجات تجارية يمكن أن تنافس التكنولوجيا الحالية… والتي تسمح للهيدروجين بأن ينافس في (قطاعي) النقل والطاقة وفي الصناع أيضا في واقع الأمر».

وأضاف المسؤول التنفيذي «إذا انطلق الهيدروجين بالطريقة التي نعتقد أنه سينطلق بها، فستصبح صناعة نفط وغاز وهيدروجين» مؤكدا أن الهيدروجين لن يحل محل الوقود الأحفوري مع تزايد الطلب على الطاقة.

وفي العام الماضي شحنت أرامكو الأمونيا الزرقاء لليابان لاستخدامها في توليد الطاقة الخالية من الانبعاثات الضارة، وقالت إنها أول سابقة من نوعها في العالم.
والهيدروجين غاز نظيف لا يصدر انبعاثات ضارة ويقول علماء البيئة إنه يمكن أن يساعد في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وتراهن الحكومات وشركات الطاقة بشكل كبير على أن يلعب الهيدروجين النظيف دورا رائدا في الجهود الرامية لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري،
لكن ستارا من الغموض يلف استخداماته وتكاليفه في المستقبل.

وقالت لجنة تحولات الطاقة في أبريل نيسان إن إزالة الكربون من الطاقة والصناعات الأخرى في العالم بالاعتماد على الهيدروجين ستتطلب استثمارات تقترب قيمتها من 15 تريليون دولار من الآن حتى 2050.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى