Uncategorized

أحدهما بعناصر إسرائيلية وآخر بصاروخ.. صحفي تونسي يكشف مخططين إخوانيين لاغتيال الرئيس سعيّد




أحمد علاء


نشر في:
الإثنين 2 أغسطس 2021 – 4:58 ص
| آخر تحديث:
الإثنين 2 أغسطس 2021 – 4:58 ص

قال الكاتب الصحفي التونسي فؤاد العجرودي، إن تهديدات حركة النهضة باغتيال الرئيس قيس سعيد الآن أصبح من الخيال العلمي، مؤكدًا أن الحركة حاولت تنفيذ ذلك منذ مارس 2020.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى على شاشة “صدى البلد”، مساء الأحد، أن قرار اغتيال قيس سعيد منذ ذلك التوقيت، وأن الحركة سعت لتنفيذه في مناسبتين، الأولى كانت عندما زار سعيد مقر الجيش الوطني وقاعة عمليات الصف الداخلية، وأن حالة الارتباك التي ظهرت عليه كانت نتيجة وصول معطيات رسمية تؤكد أن أربعة عناصر إسرائيلية بجوازات سفر زوّرتها السلطات التركية بهدف اغتيال الرئيس بالتنسيق مع حركة النهضة.

وأشار الكاتب التونسي، إلى أن هذه العناصر الإسرائيلية عرفت فجأة أن السلطات الرسمية بصدد متابعتها فآثرت مغادرة البلاد دون تنفيذ الجريمة.

وأوضح أن المحاولة الثانية وقعت منذ شهر ونصف بالتزامن مع نهائي كأس كرة القدم في جزيرة جربة، بتواطؤ مع رئيس اتحاد كرة القدم الذي ينتهي للتنظيم السري لحركة النهضة، لافتًا إلى أن الحركة خططت لاستخدام صاروخ لضرب الطائرة الرئاسية أثناء هبوطها في المطار.

وأفاد بأن سعيد اعتذر عن عدم حضور المباراة بعدما تلقى معلومات من الأجهزة تخص الوضع لأمني.

المصدر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى